responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : مناقب آل ابي طالب نویسنده : ابن شهرآشوب    جلد : 3  صفحه : 288
معرفة الرجال، عن الكشي عن أبي بصير: كان أبو خالد الكابلي يخدم محمد بن الحنفية دهرا فقال له: جعلت فداك ان لي خدمة ومودة وانقطاعا فأسألك بحرمة رسول الله وامير المؤمنين إلا ما أخبرتني أنت الامام الذي فرض الله طاعته على خلقه ؟ قال: الامام علي بن الحسين علي وعل كل مسلم. فجاء أبو خالد إلى علي بن الحسين فلما دخل عليه قال: مرحبا يا كنكر ما كنت لنا بزائر ما بدا لك فينا ؟ فخر أبو خالد ساجدا شاكرا لله مما سمع منه فقال: الحمد الله الذي لم يمتني حتى عرفت إمامي، فقال له علي، وكيف عرفت إمامك ؟ قال: لا والله ما عرفني بهذا الامر إلا أبي وامي، ثم قص عليه حديث ابن الحنفية. نوادر الحكمة، عن محمد بن أحمد بن يحيى بالاسناد عن جابر، وعن الباقر (ع) انه جرى بينه وبين محمد بن الحنفية منازعة، فقال: يا محمد اتق الله ولا تدع ما ليس لك بحق اني أعظك أن تكون من الجاهلين يا عم ان أبي أوصى إلي قبل أن يتوجه إلى العراق فانطلق بنا إلى الحجر الاسود فمن شهد له بالامامة كان هو الامام، فانطلقا حتى أتيا الحجر الاسود فناداه محمد فلم يجبه، فقال علي: أما انك لو كنت وصيا وإماما لاجابك فقال له محمد: فادع أنت يا ابن أخي واسأله، فدعا الله تعالى علي بما أراد ثم قال: أسألك بالذي جعل فيك ميثاق الانبياء وميثاق الناس اجمعين لما اخبرتنا بلسان عربي مبين من الوصي والامام بعد الحسين ؟ فتحرك الحجر حتى كاد أن يزول من موضعه ثم أنطقه الله بلسان عربي مبين فقال: اللهم ان الوصية والامامة بعد الحسين لعلى بن الحسين بن فاطمة بنت رسول الله، فانصرف محمد وهو يتولى علي بن الحسين (ع). المبرد في الكامل، قال أبو خالد الكابلي لمحمد بن الحنفية: أتخاطب ابن أخيك بما لا يخاطبك بمثله، فقال انه: حاكمني إلى الحجر الاسود وزعم انه ينطقه، فصرت معه إلى الحجر فسمعت الحجر يقول: سلم الامر إلى ابن اخيك فانه أحق به منك، فصار أبو خالد إماميا. قال الحميري: عجبت ولكر صروف الزمان * وأمر أبي خالد ذي البيان ومن رده الامر لا ينثني * إلى الطيب الطهر نور الجنان علي وما كان من عمه * برد الامانة عطف العيان وتحكيمه حجرا أسودا * وما كان من نطقه المستبان بتسليم عم بغير امتراء * إلى ابن أخ منطقا باللسان شهدت بذلك حقا كما * شهدت بتصديق آي القرآن


نام کتاب : مناقب آل ابي طالب نویسنده : ابن شهرآشوب    جلد : 3  صفحه : 288
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست