responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : مناقب آل ابي طالب نویسنده : ابن شهرآشوب    جلد : 3  صفحه : 201
وقال الحسن (ع): ان لله مدينتين احداهما في المشرق والاخرى في المغرب فيها خلق لله لم يهموا بمعصية الله تعالى قط والله ما فيهما ولا بينهما حجة لله على خلقه غيري وغير أخي الحسين. فضائل السمعاني، وأبي السعادات، وتاريخ الخطيب، واللفظ للسمعاني: قال اسامة بن زيد: جاء الحسن بن علي (ع) إلى أبي بكر وهو على منبر رسول الله فقال: انزل عن مجلس أبي، قال: صدقت انه مجلس أبيك، ثم أجلسه في حجره وبكى، فقال علي: والله ما كان هذا عن أمري، قال: صدقتك والله ما اتهمتك وفي رواية الخطيب انه قال الحسين (ع) لعمر: انزل عن منبر أبي واذهب إلى منبر ابيك، فقال عمر: لم يكن لابي منبر، قال (ع): فأخذني وأجلسني معه ثم سألني من علمك هذا ؟ فقلت: والله ما علمني أحد. ومن أصحابه عليه السلام: عبد الله بن جعفر الطيار، ومسلم بن عقيل، وعبيد الله ابن العباس، وحبابة بنت جعفر الوالبية، وحذيفة بن اسيد، والجارود بن أبي بشر، والجارود بن المنذر، وقيس بن أشعث بن سوار، وسفيان بن أبي ليلى الهمداني، وعمرو بن قيس المشرقي، وأبو صالح كيسان بن كليب، وأبو مخنف لوط بن يحيى الازدي، ومسلم بن بطين، وأبو رزين مسعود بن أبي وائل، وهلال بن يساف، وأبو اسحاق بن كليب السبيعي. وأصحابه من خواص أبيه مثل: حجر، ورشيد ورفاعة، وكميل، والمسيب وقيس، وابن وائلة، وابن الحمق، وابن أرقم، وابن صرد، وابن عقلة، وجابر، والدولي، وحبة، وعباية وجعيد، وسليم، وحبيب ابن قيس، والاحنف، والاصبغ، والاعور. مما لا يحصى كثرة. الحسن بن علي ميراثه في الحساب. قال الكميت: ووصي الوصي ذو الحطة الفصل * ومردي الخصوم يوم الخصام وقال ابن بابك: فأنتم للوصي البر نسل * وأنتم للنبي الطهر آل أبوكم حامل العزم المؤدي * وقد اردى على الرشد الضلال وامكم البتول وفي علي * غلا الغالون واتسع المقال أذل الشرك فاعتلت قواه * ومن ضرب على الجن الحجال فمشى الاسد في ربق المواشي وساق الربد تقطرها الحبال وقال مهيار: وإذا قريش طاولت بفخارها * في عصر ايمان وعهد فسوق


نام کتاب : مناقب آل ابي طالب نویسنده : ابن شهرآشوب    جلد : 3  صفحه : 201
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست