responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : مناقب آل ابي طالب نویسنده : ابن شهرآشوب    جلد : 3  صفحه : 192
وكان عمره لما بويع سبعا وثلاثين سنة، فبقى في خلافته أربعة أشهر وثلاثة أيام ووقع الصلح بينه وبين معاوية في سنة احدى وأربعين، وخرج الحسن إلى المدينة فأقام بها عشر سنين، وسماه الله تعالى الحسن، وسماه في التوراة شبرا، وكنيته أبو محمد وأبو القاسم، وألقابه: السيد، والسبط، والامير، والحجة، والبر، والتقي، والاثير والزكي، والمجتبى، والسبط الاول، والزاهد. وامه فاطمة بنت رسول الله، وظل مظلوما، ومات مسموما. وقبض بالمدينة بعد مضي عشر سنين من ملك معاوية، فكان في سنى إمامته أول ملك معاوية فمرض اربعين يوما، ومضى لليلتين بقيتا من صفر سنة خمسين من الهجرة وقيل سنة تسع واربعين. وعمره سبعة واربعون سنة واشهر، وقيل ثمان واربعون، وقيل في سنة تمام خمسين من الهجرة. وكان بذل معاوية لجعدة بنت محمد الاشعث الكندي، وهي ابنة ام فروة اخت ابي بكر بن ابي قحافة عشرة آلاف دينار واقطاع عشرة ضياع من سقي سوراء وسواد الكوفة على ان تسم الحسن. وتولى الحسن تغسيله وتكفينه ودفنه. وقبره بالبقيع عند جدته فاطمة بنت أسد. وأولاده ثلاثة عشر ذكرا وابنة واحدة: عبد الله، وعمر، والقاسم، امهم ام ولد، والحسين الاثرم، والحسن امهما خولة بنت منظور الفزارية، وعقيل، والحسن امهما ام بشير بنت أبي مسعود الخزرجية، وزيد، وعمر من الثقفية، و عبد الرحمن من ام ولد، وطلحة، وأبو بكر امهما ام اسحاق بنت طلحة التميمي، وأحمد، واسماعيل، والحسن الاصغر، ابنته ام الحسن فقط عند عبد الله، ويقال وام الحسين وكانتا من ام بشير الخزاعية، وفاطمة من ام اسحاق بنت طلحة، وام عبد الله، وام سلمة، ورقية لامهات اولاد. وقتل مع الحسين من أولاده: عبد الله، والقاسم، وابو بكر. والمعقبون من اولاده اثنان: زيد بن الحسن، والحسن بن الحسن. أبو طالب المكي في قوت القلوب انه عليه السلام تزوج مائتين وخمسين امرأة، وقيل ثلاثمائة، وكان علي يضجر من ذلك فكان يقول في خطبته: ان الحسن مطلاق فلا تنكحوه. أبو عبد الله المحدث في رامش اقزاي: ان هذه النساء كلهن خرجن خلف جنازته


نام کتاب : مناقب آل ابي طالب نویسنده : ابن شهرآشوب    جلد : 3  صفحه : 192
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست