responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : مناقب آل ابي طالب نویسنده : ابن شهرآشوب    جلد : 3  صفحه : 107
في الابانة، ومحمود الاسفرائينى في الديانة، رووا جميعا ان النبي صلى الله عليه وآله قال: يا فاطمة ان الله ليغضب لغضبك ويرضى لرضاك. وجاء سندل إلى الصادق (ع) وسأله عن ذلك فقال: يا سندل ألستم رويتم فيما تروون ان الله تعالى يغضب لغضب عبده المؤمن ويرضى لرضاه، قال: بلى، قال: فما تنكر ان تكون فاطمة مؤمنة يغضب لغضبها ويرضى لرضاها. فقال سندل: الله اعلم حيث يجعل رسالته. قال خطيب منبج: وكان الله يرضى حين ترضى * ويغضب ان غدت في المغضبينا تاريخ بغداد، وكتاب السمعاني، واربعين ابن المؤذن، ومناقب فاطمة عن ابن شاهين بأسانيدهم عن حذيفة وابن مسعود قال النبي صلى الله عليه وآله: ان فاطمة احصنت فرجها فحرم الله ذريتها على النار، وقال ابن منده: خاص الحسن والحسين ويقال أي من ولدته بنفسها، وهو المروي عن علي بن موسى بن جعفر (ع)، والاولى كل مؤمن منهم. سئل الصادق (ع) عن معنى " حي على خير العمل " فقال: خير العمل بر فاطمة سئل الصادق (ع) عن معنى " حي على خير العمل " فقال: خير العمل بر فاطمة وولدها، وفي خبر آخر: الولاية. قال الصاحب: حب علي لي امل * وملجئي من الوجل إن لم يكن لي من عمل * فحبه خير العمل وفي المحاضرات روى أبو هريرة انه سجد رسول الله بخمس سجدات بلا ركوع فقلنا له في ذلك، فقال: اتاني جبرئيل فقال: ان الله يجب عليا، فسجدت، فرفعت راسي فقال: ان الله يحب الحسن، فسجدت، فرفعت راسي فقال: ان الله يحب الحسين، فسجدت، ورفعت راسي ثم قال: ان الله يحب فاطمة، فسجدت، ثم قال: ان الله يحب من احبهم، فسجدت. السمعاني في الرسالة القوامية، والزعفراني في فضائل الصحابة، والاشنهي في اعتقاد اهل السنة، والعكبري في الابانة، واحمد في الفضائل، وابن المؤذن في الاربعين بأسانيدهم عن الشعبى عن ابي جحيفة وعن ابن عباس والاصبغ عن ابى ايوب، وقد روى حفص بن غياث عن القزويني عن عطاء عن ابي هريرة كلهم عن النبي صلى الله عليه وآله قال: إذا كان يوم القيامة ووقف الخلائق بين يدى الله تعالى نادى مناد من وراء الحجاب أيها الناس غضوا من ابصاركم ونكسوا من رؤسكم فان فاطمة بنت محمد تجوز على الصراط. وفي حديث ابي ايوب: فيمر معها سبعون جارية من الحور العين كالبرق اللامع. وروى اهل البيت (ع) ان النبي صلى الله عليه وآله قال: إذا كان يوم القيامة تقبل ابنتي فاطمة على ناقة من نوق الجنة مدلجة الجنبين خطامها من لؤلؤ رطب قوائمها من الزمرد


نام کتاب : مناقب آل ابي طالب نویسنده : ابن شهرآشوب    جلد : 3  صفحه : 107
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست