responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : عيون المعجزات نویسنده : حسين بن عبد الوهاب    جلد : 1  صفحه : 94
وعادت القصور الى ما كانت عليه واشتد اهتمامي بنفسي وعلمت ان وعده الحق فلم يمض الا ساعة كما حدلي حتى رايت الجدران قد خرت الى الارض سجودا وإذا انا بسيدي (ع) قد عاد الى مجلسه في الحبس وعاد الحديد الى رجله فخررت ساجدا لوجهي بين يديه فقال ارفع راسك يا مسيب واعلم ان سيدك راحل الى الله عز وجل ثالث هذا اليوم الماضي قلت له مولاي واين سيدي علي الرضا (ع) فقال يا مسيب مشاهد عندي غير غائب وحاضر غير بعيد قلت سيدي فإليه قصدت فقال (ع) قصعدت والله كل منتجب لله عز وجل على وجه الارض شرقها وغربها حتى محبي من الجن في البراري والبحار ومخلصي الملائكة في مقامهم وصفوتهم فبكيت فقال (ع) لا تبك يا مسيب اننا نور لا يطفى ان غبت عنك هذا علي ابني بعدي هو انا فقلت الحمد لله ثم ان سيدي (ع) في ليلة يوم الثالث دعاني وقال يا مسيب ان سيدك يصبح في ليلة يومه على ما عرفتك الى الرحيل الى الله عز وجل مولاه الحق تقدست اسمائه فإذا دعوت بشربة ماء فشربتها ورأيتني قد اتنفخ بطني واصفر لوني واحمر واخضر وتلون الوانا فخبر الطاغية بوفاتي واياك ان تظهر على الحديث احدا الا بعد وفاتي قال مسيب فلم ازل اترقب وعده حتى دعا بشربة ماء فشربها ثم دعاني فقال لى ان هذا الرجس سندي بن شاهك يقول انه يتولى امري ويدفنني لا يكون ذلك ابدا فإذا حملت الى المقبرة المعروفة بمقابر قريش فالحدني بها ولا تعلوا على قبري علوا وتجنبوا زيارتي ولا تأخذوا من تربتي


نام کتاب : عيون المعجزات نویسنده : حسين بن عبد الوهاب    جلد : 1  صفحه : 94
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست