فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
نام کتاب : الخصال نویسنده : الشيخ الصدوق    جلد : 1  صفحه : 190
[جرت في بريرة مولاة عائشة ثلاث من السنن 262 - حدثنا محمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد رضي الله عنه قال: حدثنا محمد بن الحسن الصفار، عن أحمد وعبد الله ابني محمد بن عيسى، عن محمد بن أبي عمير، عن حماد بن عثمان الناب، عن عبيد الله بن علي الحلبي، عن أبي عبد الله عليه السلام أنه ذكر أن بريرة كانت عند زوج لها وهي مملوكة فاشترتها عائشة فأعتقتها فخيرها رسول الله صلى الله عليه وآله: إن شاءت أن تقر عند زوجها وإن شاءت فارقته، وكان مواليها الذين باعوها قد اشترطوا على عائشة أن لهم ولاءها فقال رسول الله صلى الله عليه وآله: " الولاء لمن أعتق ".
وصدق [1] على بريرة بلحم فأهدته إلى رسول الله صلى الله عليه وآله فعلقته عائشة، وقالت: إن رسول الله صلى الله عليه وآله لا يأكل الصدقة، فجاء رسول الله صلى الله عليه وآله واللحم معلق فقال: ما شأن هذا اللحم لم يطبخ؟ قالت: يا رسول الله صدق [1] به على بريرة فأهدته لنا، وأنت لا تأكل الصدقة. فقال: " هو لها صدقة ولنا هدية "، ثم أمر بطبخه فجرت فيها ثلاث من السنن [2].
ثلاثة كانوا يكذبون على رسول الله (صلى الله عليه وآله) 263 - حدثنا محمد بن إبراهيم بن إسحاق الطالقاني رضي الله عنه قال: حدثنا عبد العزيز بن يحيى قال: حدثني محمد بن زكريا قال: حدثنا جعفر بن محمد بن عمارة، عن أبيه قال: سمعت جعفر بن محمد عليهما السلام يقول: ثلاثة كانوا يكذبون على رسول الله أبو هريرة، وأنس بن مالك، وامرأة.


[1] كذا، والقياس تصدق كما في غيره من الكتب.
[2] الأولى تخيير الأمة بعد ما أعتقت بين القرار والفراق. والثانية كون الولاء
لمن أعتق، والثالثة ان ما تصدق به إذا أهديت إلى الغير يصير هدية.


نام کتاب : الخصال نویسنده : الشيخ الصدوق    جلد : 1  صفحه : 190
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست