responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : شرح نهج البلاغة نویسنده : ابن ابي الحديد    جلد : 20  صفحه : 307

1- -510 ما خاب من استخار. 1- -511 الدين قد كشف عن غطاء قلبه يرى مطلوبه قد طبق الخافقين فلا يقع بصره على شي‌ء إلا رآه فيه. 1- -512 من غرس النخل أكل الرطب و من غرس الصفصاف و العليق عدم ثمرته و ذهبت ضياعا خدمته. 1- -513 إذا أردت العلم و الخير فانفض عن يدك أداة الجهل و الشر فإن الصائغ لا يتهيأ له الصياغة إلا إذا ألقى أداة الفلاحة عن يده. 1- -514 الصبر مفتاح الفرج. 1- -515 غاية كل متعمق في علمنا أن يجهل. 1- -516 ستعرف الحال على حقيقتها و لكن حيث لا تستطيع أن تذاكر أحدا بها. 1- -517 السعادة التامة بالعلم و السعادة الناقصة بالزهد و العبادة من غير علم و لا زهادة تعب الجسد. 1- -518 الآمال مطايا و ربما حسرت و نقبت أخفافها. 1- -519 حب الرئاسة شاغل عن حب الله سبحانه. 1- -520 يا أبا عبيدة طال عليك العهد فنسيت أم نافست فأنسيت لقد سمعتها و وعيتها فهلا رعيتها. 1- -521 قال لما سمعت خطبة عمر بالمدينة التي شرح فيها قصةمعذرة و رب الكعبة و لكن بعد ما ذا هيهات علقت معالقها و صر الجندب. 1- -522 أول من جرأ الناس علينا سعد بن عبادة فتح بابا ولجه‌

نام کتاب : شرح نهج البلاغة نویسنده : ابن ابي الحديد    جلد : 20  صفحه : 307
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست