responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : مصباح الشريعة نویسنده : المنسوب للإمام الصادق (ع)    جلد : 1  صفحه : 112
لا يزالون يشغلون من وقت الفرائض الى وقت الفرض في اصلاح الفرضين جميعا في اخلاص حتى ياتوا بالفرضين جميعا وارى الدولة في هذا الزمان للفضائل على ترك الفرائض كيف يكون جسدا بلا روح. قال على بن الحسين عجبت لطالب فضيلة تارك فريضه وليس ذلك إلا لحرمان معرفة الامر وتعظيمه وترك رؤيه مشيئته بما اهلهم لامره واختارهم له


نام کتاب : مصباح الشريعة نویسنده : المنسوب للإمام الصادق (ع)    جلد : 1  صفحه : 112
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست