responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : كتاب الغيبة نویسنده : النعماني، محمد بن إبراهيم    جلد : 1  صفحه : 318
المزني [1]، عن الحارث بن حصيرة، عن حبة العرني [2]، قال: قال أمير المؤمنين (عليه السلام): " كأنى أنظر إلى شيعتنا بمسجد الكوفة، قد ضربوا الفساطيط يعلمون الناس القرآن كما انزل، أما إن قائمنا إذا قام كسره، وسوى قبلته ". 4 - أخبرنا علي بن الحسن قال: حدثنا محمد بن يحيى العطار، قال: حدثنا محمد بن حسان الرازي، قال: حدثنا محمد بن على الكوفى، قال: حدثنا عبد الله ابن محمد الحجال، عن علي بن عقبة بن خالد [3]، عن أبى عبد الله (عليه السلام) أنه قال: " كأنى بشيعة علي في أيديهم المثاني يعلمون الناس [ المستأنف ] [4]. 5 - حدثنا أبو سليمان أحمد بن هوذة قال: حدثنا إبراهيم بن إسحاق النهاوندي، قال: حدثنا عبد الله بن حماد الانصاري، عن صباح المزني، عن الحارث ابن حصيرة، عن الاصبغ بن نباتة، قال: سمعت عليا (عليه السلام) يقول: " كأنى بالعجم فساطيطهم في مسجد الكوفة يعلمون الناس القرآن كما انزل، قلت: يا أمير المؤمنين أو ليس هو كما انزل ؟ فقال: لا محي منه سبعون من قريش بأسمائهم وأسماء آبائهم، وما ترك أبو لهب إلا ازراء على رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم) لانه عمه " [5].

[1] هو صباح بن يحيى المزني يكنى أبا محمد، كوفى ثقة عند النجاشي، وضعيف عند استاذه ابن الغضائري، كما في الجامع.
[2] الحارث بن حصيرة معنون في أصحاب الصادق عليه السلام وقال العلامة المامقانى امامى مجهول. وحبة بن جوين العرنى من أصحاب أمير المؤمنين والحسن بن على عليهما السلام وقال العلامة المامقانى: حسن.
[3] على بن عقبة بن خالد الاسدي يكنى أبا الحسن كوفى ثقة، له كتاب رواه جماعة منهم عبد الله بن محمد الحجال الاسدي وهو أيضا ثقة ثبت. وفى بعض النسخ " على بن عقبة ابن زيد " وهو تصحيف وقع من النساخ.
[4] كذا، وفى بعض النسخ " المثال المستأنف يعلمون الناس ".
[5] قوله " محى منه سبعون - الخ " ظاهره تحريف الكتاب، لكنه خلاف ما عليه أعلام الامامية، وسند الخبر مشتمل على الحارث بن حصيرة، وصباح بن قيس المزني، و الاول مجهول الحال، والثانى زيدي المذهب، ضعيف عند ابن الغضائري.

نام کتاب : كتاب الغيبة نویسنده : النعماني، محمد بن إبراهيم    جلد : 1  صفحه : 318
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست