responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : سعد السعود للنفوس نویسنده : السيد بن طاووس    جلد : 1  صفحه : 285
باسناده ان على بن ابي طالب قال يا عباس إذا صليت عشاء الاخرة فالحقني الى الجبانة قال فصليت ولحقته وكانت ليلة مقمرة قال (ع) لي ما تفسير الالف من الحمد قال فما علمت حرفا اجيبه قال فتكلم في تفسيرها ساعة تامة قال قال لي فما تفسير اللام من الحمد فقلت لا اعلم قال فتكلم فيها ساعة تامة قال ثم قال ما تفسير الدال من الحمد قال قلت لا ادري قال فتكلم حتى برق عمود الفجر قال فقال لي قم يا ابا عباس الى منزلك وتاهب لغرضك قال أبو العباس الله بن عباس فقمت وقد وعيت كلما قال ثم تفكرت علمي بالقرآن في علم على (ع) كالقرارة في المنفجر وذكر أبو عمر الزاهد قال لنا عبد الله بن مسعود ذات يوم لو علمت ان احدا هو اعلم منى بكتاب عز وجل لضربت إليه اباط الابل قال علقمة فقال رجل من الحلقة القيت عليا (ع) فقال نعم قد لقيته واخذت عنه واستفدت منه وقرأت عليه وكان خير واعلمهم بعد رسول الله ولقد رأيته كان بحر يسيل سيلا يقول على بن موسى بن طاوس وذكر محمد بن الحسن بن زياد المعروف بالنقاش في المجلد الاول من تفسير القرآن الذي سماه شفاء الصدور ما هذا لفظه وقال ابن عباس جل ما تعلمت من التفسير من على بن ابي طالب (ع) وقال النقاش ايضا في تعظيم ابن عباس لمولانا على بن ابي طالب ما هذا لفظه اخبرنا قال حدثنا أحمد بن غالب الفقيه بطالقان قال حدثنا محمد بن على قال حدثنا سويد قال حدثنا على بن الحسين بن وافد عن ابيه عن الكلبى قال ابن عباس ومما وجدت في اصله وذهب بصر ابن عباس من كثرة بكائه على على بن ابي طالب (ع) والنقاش ما هذا لفظه وقال ابن عباس (ع) علم علما علمه رسول الله (ص) ورسول الله (ص) علمه الله فعلم النبي من علم الله وعلم على (ع) من علم النبي وعلمي من علم على (ع) وما علمي وعلم اصحاب محمد (ص)


نام کتاب : سعد السعود للنفوس نویسنده : السيد بن طاووس    جلد : 1  صفحه : 285
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست