responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : تصحيح اعتقادات الإمامية نویسنده : الشيخ المفيد    جلد : 1  صفحه : 119
الايتان. وكل آية تتضمن ذكر الخلود في النار فإنما هي في الكفار دون أهل المعرفة بالله تعالى بدلائل العقول والكتاب المسطور والخبر الظاهر المشهور والاجماع والرأي [1] السابق لاهل البدع من أصحاب الوعيد. [ حد التكفير ] فصل: وليس يجوز أن يعرف الله تعالى من هو كافر به، ولا يجهله من هو به مؤمن، وكل كافر على اصولنا فهو جاهل بالله، ومن خالف اصول الايمان من المصلين إلى قبلة الاسلام فهو عندنا جاهل بالله سبحانه وإن أظهر القول بتوحيده تعالى، كما أن الكافر برسول الله صلى الله عليه وآله وسلم جاهل بالله وإن كان فيهم من يعترف بتوحيد الله تعالى ويتظاهر بما يوهم المستضعفين أنه معرفة بالله تعالى. وقد قال الله تعالى: (فمن يؤمن بربه فلا يخاف بخسا ولا رهقا) [2] فأخرج بذلك المؤمن عن أحكام الكافرين، وقال تعالى: (فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم) [3] الاية، فنفى عمن كفر بنبي الله صلى الله عليه وآله وسلم الايمان، ولم يثبت له مع الشك فيه المعرفة بالله على حال. وقال سبحانه وتعالى: (قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الاخر - إلى قوله - وهم صاغرون) [4] فنفى الايمان عن اليهود والنصارى، وحكم عليهم بالكفر والضلال [5].

[1] ليست في بقية النسخ.
[2] الجن: 13.
[3] النساء: 65.
[4] التوبة: 29.
[5] بحار الانوار 8: 326.

نام کتاب : تصحيح اعتقادات الإمامية نویسنده : الشيخ المفيد    جلد : 1  صفحه : 119
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست