فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
نام کتاب : تحف العقول نویسنده : ابن شعبة الحراني    جلد : 1  صفحه : 267
نصيحته وحياطته ومعاضدته عليه طاعة ربه ومعونته على نفسه فيما لا يهم به من معصية ربه، ثم تكون [ عليه ] رحمة ولا تكون عليه عذابا ولا قوة إلا بالله [1]. 33 - وأما حق الشريك فإن غاب كفيته وإن حضر ساويته [2] ولا تعزم على حكمك دون حكمه ولا تعمل برأيك دون مناظرته وتحفظ عليه ماله وتنفي عنه خيانته فيما عز أو هان [3] فإنه بلغنا " أن يد الله على الشريكين ما لم يتخاونا " ولا قوة إلا بالله. 34 - وأما حق المال فأن لا تأخذه إلا من حله ولا تنفقه إلا في حله ولا تحرفه عن مواضعه ولا تصرفه عن حقائقه ولا تجعله إذا كان من الله إلا إليه وسببا إلى الله. ولا تؤثر به على نفسك من لعله لا يحمدك وبالحري أن لا يحسن خلافته في تركتك [4] ولا يعمل فيه بطاعة ربك فتكون معينا له على ذلك أو بما أحدث في مالك أحسن نظرا لنفسه فيعمل بطاعة ربه فيذهب بالغنيمة وتبوء بالاثم والحسرة والندامة مع التبعة [5] ولا قوة إلا بالله [6]. 35 - وأما حق الغريم الطالب لك [7] فإن كنت موسرا أوفيته وكفيته وأغنيته ولم تردده وتمطله [8] فإن رسول الله صلى الله عليه وآله قال: " مطل الغني ظلم " وإن كنت معسرا أرضيته بحسن القول وطلبت إليه طلبا جميلا ورددته عن نفسك ردا لطيفا ولم تجمع عليه

[1] فيهما [ أما حق الصاحب فان تصحبه بالتفضل والانصاف وتكرمه كما يكرمك ولا تدعه يسبق إلى مكرمة فان سبق كافأته وتوده كما يودك وتزجره عما يهم به من معصية وكن عليه رحمة ولا تكن عليه عذابا ولا قوة إلا بالله ].
[2] فيهما [ وأما حق الشريك فان غاب كفيته وإن حضر رعيته ولا تحكم دون حكمه ولا تعمل برأيك دون مناظرته وتحفظ عليه ماله ولا تخنه... إلخ ].
[3] في بعض النسخ [ تتقى خيانته فيما عز أو هان ].
[4] أي ميراثك والتركة - بفتح فكسر -: الشئ المتروك أي تركة الميت.
[5] التبعة. ما يترتب على الفعل من الشر وقد يستعمل في الخير.
[6] فيهما [ أما حق مالك فان لا تأخذه الا من حله ولا تنفقه إلا في وجهه ولا تؤثر على نفسك من لا يحمدك فاعمل فيه بطاعة ربك ولا تبخل به فتبوء بالحسرة والندامة مع السعة (خ ل مع التبعة) ولا قوة إلا بالله ]. وليس في النسخ ولا في الخصال حق الغريم الذى تطالبه، وسقط من الجميع.
[7] الغريم: الدائن ويطلق أيضا على المديون. وفى بعض النسخ [ الغريم المطالب لك ].
[8] المطل: التسويف والتعلل في أداء الحق وتأخيره عن وقته. (*)

نام کتاب : تحف العقول نویسنده : ابن شعبة الحراني    جلد : 1  صفحه : 267
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست