responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
   ««اول    «قبلی
   جلد :
نام کتاب : المحاسن نویسنده : البرقي، ابو جعفر    جلد : 2  صفحه : 652
وأسأل الله أن يوفقني لمطالعة الكتاب دقيقا حتى أستخرج أغلاطه وأضمها لكتاب رجال البرقى الذى أرجو طبعه عن قريب إن شاء الله تعالى لانه كالمتمم لهذا الكتاب. 4 - قصيدة أنشأها الاديب الاريب والفاضل اللبيب مجمع بحرى المجد والسيادة و مطلع بدرى العلم والافادة من إليه الشعر ألقى قياده ليقوده حيث شاء وأراده بقوة طبع و جودة قريحته، " هنيئا لارباب النعيم نعيمهم * وللعاشق المسكين ما يتجرع " " الأقل لسكان وادى الحمى * هنيئا لكم في الجنان الخلود " " أفيضوا علينا من الماء فيضا * فنحن عطاش وأنتم ورود " أعنى جناب الحاج سيد حسين الكاشانى المدعو بضوء الرشد وفقه الله لافتضاض أبكار - المعاني وبلغه أقصى الآمال وأسنى الامانى بحرمة السبع المثانى وأظن أن بها صار الكتاب مصداقا لقوله تعالى: " وختامه مسك وفى ذلك فليتنافس المتنافسون " وهى: أيا خطب الحسناء زهر المحاسن * ربيبة حجر الطاهرات الحواضن شم البرق لما عابأ برق برقة * ينوره لالا كتاب المحاسن كتاب يكاد البدر يحكى سنائه * لو أن سناه ثابت في المواطن وكاد فتيت المسك يحكى سطوره * لو أن له عرف المعاني الكوامن معان تعالت عن بيان بديعها * بما أخزنت فيها كنوز المعادن معادن علم الطاهرين أولى الحجى * مياسرها تهدى الهدى كالميامن كتاب حوى بحر المعارف زاخرا * يخوض به الوراد دون السفائن ففى كل خط منه سمط مشعشع * من العلم يجلو انمحافى الدواجن أعنى جناب الحاج سيد حسين الكاشانى المدعو بضوء الرشد وفقه الله لافتضاض أبكار - المعاني وبلغه أقصى الآمال وأسنى الامانى بحرمة السبع المثانى وأظن أن بها صار الكتاب مصداقا لقوله تعالى: " وختامه مسك وفى ذلك فليتنافس المتنافسون " وهى: أيا خطب الحسناء زهر المحاسن * ربيبة حجر الطاهرات الحواضن شم البرق لما عابأ برق برقة * ينوره لالا كتاب المحاسن كتاب يكاد البدر يحكى سنائه * لو أن سناه ثابت في المواطن وكاد فتيت المسك يحكى سطوره * لو أن له عرف المعاني الكوامن معان تعالت عن بيان بديعها * بما أخزنت فيها كنوز المعادن معادن علم الطاهرين أولى الحجى * مياسرها تهدى الهدى كالميامن كتاب حوى بحر المعارف زاخرا * يخوض به الوراد دون السفائن ففى كل خط منه سمط مشعشع * من العلم يجلو انمحافى الدواجن تقربها الاحداق من رائد الهدى * ويصمى بها أكباد أهل الضغائن تلاوته تكسو القلوب طلاوة * وتطرب حتى مطربات الوراشن برى كل عين أن عاقد عقده * لبيضة شرع الحق أتقن صائن وأحمد من أحيى شريعة أحمد * ومن لمحيا الدين أحسن زائن بتنميقه هذا الكتاب محمد * أبوه اقتنى أسنى افتخار مقارن وفيه اسمه بين الاماجد خالد * مدى الدهر لا يكسوه عثير رائن كفى في علاه أن نصر بنى الهدى [1] * هوى طبعه للنشر ضمن المدائن مدائن شرع الحق واسعة الفضا * لنيل مزاياه الزواهي الكوامن فبشراك نصر الله [2] إذ صرت نابها * لنشر معانيه الوضا في الاماكن ويادمت مأوى العارفين بنيلهم * بفضلك ما حطت رحال الظعائن

[1] و
[2] يريد بهما جناب الحاج السيد نصر الله النقوي رحمة الله عليه.


نام کتاب : المحاسن نویسنده : البرقي، ابو جعفر    جلد : 2  صفحه : 652
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
   ««اول    «قبلی
   جلد :
فرمت PDF شناسنامه فهرست