responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : المحاسن نویسنده : البرقي، ابو جعفر    جلد : 2  صفحه : 467
439 - عنه، عن أبيه، عن هارون بن الجهم، عن جعفر بن عمرو، عن أبى عبد الله عن آبائه (ع) قال: قال رسول الله: شكا نبى قبلى إلى الله ضعفا في بدنه، فأوحى الله تعالى إليه أن اطبخ اللحم واللبن فانى قد جعلت البركة والقوة فيهما

[1]. 440 - عنه، عن أبيه، عن ابن أبى عمير، عن هشام بن سالم وغير واحد، عن أبى - عبد الله (ع) قال: شكا نبى من الانبياء إلى الله الضعف، فأوحى الله إليه " كل اللحم باللبن ". عنه، عن أبى القاسم الكوفى ويعقوب بن يزيد، عن القندى، عن عبد الله بن سنان، عن أبى عبد الله (ع) مثله
[2]. 441 - عنه، عن محمد بن عيسى اليقطينى، عن عبد الله بن عبد الله الدهقان، عن - درست، عن عبد الله بن سنان، عن أبى عبد الله (ع) قال: شكا نبى من الانبياء إلى الله الضعف، فقال له: " اطبخ اللحم باللبن ". وقال: إنهما يشدان الجسم، قلت: هي المضيرة؟ - قال لا، ولكن اللحم باللبن الحليب
[3]. 442 - عنه، عن على بن حكم، عن أبيه، عن سعد، عن الاصبغ، عن على (ع) قال: إن نبيا من الانبياء شكا إلى الله الضعف في أمته فأمرهم أن يأكلوا اللحم باللبن ففعلوا، فاستبانت القوة في أنفسهم
[4]. 443 - عنه، عن بعض أصحابنا، قال: كتب إليه رجل يشكوا ضعفه فكت " كل اللحم باللبن "
[5]. 444 - عنه، عن القاسم بن يحيى، عن جده الحسن بن راشد، عن ابن مسلم، عن أبى عبد الله (ع) قال: قال أمير المؤمنين (ع): إذا ضعف المسلم فليأكل اللحم واللبن
[6]. 445 - عنه، عن سعد بن سعد الاشعري، قال: قلت لابي الحسن الرضا (ع): إن 1 و 2 و 3 و 4 و 5 و 6 - ج 14، " باب فضل اللحم والشحم "، (ص 826، س 31 و 32 و 34 وص 827، س 1 و 3 و 4) قائلا بعد الحديث الثاني: " بيان - في القاموس: مضر اللبن أو النبيذ مضرا ويحرك ومضورا (كنصر وفرح وكرم) = حمض وابيض وهو مضير ومضر، والمضيرة، مريقة تطبخ باللبن المضير وربما خلط بالحليب " وفى بحر الجواهر ضمر من باب نصر، مضير = سخت ترش، والمضيرة = طبيخة تطبخ باللبن الماضر فارسيها دوق با، وفى القاموس: الحليب = اللبن المحلوب، أو الحليب ما لم يتغير طعمه ". وبعد الحديث الرابع: " بيان " في السند ما بين سعد والاصبغ إرسال ".
نام کتاب : المحاسن نویسنده : البرقي، ابو جعفر    جلد : 2  صفحه : 467
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست