responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : المحاسن نویسنده : البرقي، ابو جعفر    جلد : 2  صفحه : 378
154 - وعنه، عن محمد بن على، عن عبد الرحمان بن أبى هاشم، عن إبراهيم بن يحيى المدنى، عن أبى عبد الله (ع) قال: راح رسول الله صلى الله عليه وآله من كراع الغميم فصف له المشاة وقالوا: نتعرض لدعوته فقال صلى الله عليه وآله: " اللهم أعطهم أجرهم، وقوهم. " ثم قال: " لو استعنتم بالنسلان لخفف أجسامكم وقطعتم الطريق " ففعلوا فخفف أجسامهم

[1]. 155 - عنه، عن الحجال، عن ابن إسحاق المكى قال: تعرضت المشاة للنبى صلى الله عليه وآله بكراع الغميم ليدعو لهم فدعا لهم وقال خيرا وقال: " عليكم بالنسلان والبكور وشئ من الدلج، فان الارض تطوى بالليل
[2]. تم كتاب السفر من المحاسن. ثم وجدنا هذه الزيادة من نسخة أخرى باب [ كذا فيما عندي من النسخ ] 156 - محمد بن أحمد، عن محمد بن الحسن، عن ابن سنان، عن داود الرقى، قال: خرجت مع أبى عبد الله (ع): إلى ينبع، قال: وخرج على وعليه خف أحمر، قال: قلت: جعلت فداك ما هذا الخف الذى أراه عليك؟ - قال: خف اتخذته للسفر وهو أبقى على الطين والمطر. قال: قلت: فأتخذها وألبسها؟ - فقال: أما للسفر فنعم، وأما الخف فلا تعدل بالسود شيئا
[3]. 157 - الحسن بن بندار، عن على بن الحسن بن فضال، عن بعض أصحابنا، عن منصور بن العباس، عن عمرو بن سعيد، عن عيسى بن أبى حمزة، عن أبى عبد الله (ع) قال: من اعتم ولم يدر العمامة تحت حنكه فأصابه ألم لا دواء له فلا يلومن إلا نفسه. وروى " أن المسومين المعتمون " وروى " الطابقية عمة إبليس "
[4]. 1 و 2 - ج 16، " باب آداب السير في السفر "، (ص 76، س 25 و 30) 3 - ج 16، " باب حسن الخلق وحسن الصحابة "، (ص 75، س 6). 4 - هذا الحديث لم أجده في مظانه لا في البحار ولا في أجزائه الساقطة المطبوعة أخيرا، المشار إليها في ذيل ص 106 من الكتاب الحاضر، نعم قال في ج 18، في كتاب الصلوة، في باب الرداء وسد له والتوشح فوق القميص، (في ص 91، س 3): " قال في المنتهى: المستفاد من الاخبار كراهة ترك التحنك في حال الصلوة وغيرها بعد أن أورد الروايات في ذلك وهى ما رواه الكليني والشيخ بطرق كثيرة عن الصادق (ع) قال: من تعمم ولم يتحنك فأصابه داء لا دواء له فلا يلومن إلا نفسه " " بقية الحاشية في الصفحة الآتية "
نام کتاب : المحاسن نویسنده : البرقي، ابو جعفر    جلد : 2  صفحه : 378
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست