responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : الغيبة نویسنده : الشيخ الطوسي    جلد : 1  صفحه : 435
425 - أحمد بن إدريس، عن علي بن محمد بن قتيبة، عن الفضل بن شاذان، عن الحسن بن محبوب، عن أبي حمزة الثمالي قال: قلت لابي عبد الله عليه السلام: إن أبا جعفر عليه السلام كان يقول: خروج السفياني من المحتوم، والنداء من المحتوم، وطلوع الشمس من المغرب من المحتوم، وأشياء كان يقولها من المحتوم. فقال أبو عبد الله عليه السلام: واختلاف بني فلان من المحتوم، وقتل النفس الزكية من المحتوم وخروج القائم من المحتوم. قلت: وكيف يكون النداء ؟. قال: ينادي مناد من السماء أول النهار يسمعه كل قوم بألسنتهم: ألا إن الحق في علي وشيعته. ثم ينادي إبليس في آخر النهار من الارض: ألا إن الحق في عثمان [1] وشيعته فعند ذلك يرتاب المبطلون [2]. = وفي إثبات الهداة: 3 / 725 ح 44 عن كتابنا هذا وعن إعلام الورى: 426 عن علي بن عاصم كما في الارشاد. وأخرجه في كشف الغمة: 2 / 459 والمستجاد: 547 والصراط المستقيم: 2 / 248 عن الارشاد. وفي منتخب الانوار المضيئة: 25 عن الخرائج: 3 / 1149 إلى قوله عليه السلام " كذابا " مثله وفي كشف الاستار: 175 عن عقد الدرر: 18 عن عبد الله بن عمر مفصلا.

[1] قيل: أن المراد بعثمان في أمثال هذه الاخبار هو السفياني الذي إسمه عثمان بن عنبسة.
[2] عنه البحار: 52 / 288 ح 27 وعن إرشاد المفيد: 358 عن الفضل بن شاذان عمن رواه، عن أبي حمزة باختلاف. وفي إثبات الهداة: 3 / 722 ح 31 عن كتابنا هذا وعن كمال الدين: 652 ح 14 باسناده عن الحسن بن محبوب باختلاف. وقطعة منه في الاثبات المذكور ص 514 ح 351 عن كتابنا هذا. وأخرجه في البحار: 52 / 206 ح 40 عن الكمال. وفي كشف الغمة: 2 / 459 والمستجاد: 548 عن الارشاد. وفي الصراط المستقيم: 2 / 248 عن الارشاد مختصرا. وفي الاثبات المذكور أيضا ص 731 ح 74 عن إعلام الورى: 426 عن الفضل بن شاذان كما في الارشاد. =

نام کتاب : الغيبة نویسنده : الشيخ الطوسي    جلد : 1  صفحه : 435
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست