responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : الغدير نویسنده : الشيخ عبد الحسين الأميني النجفي    جلد : 2  صفحه : 373

في القدم . إلى آخر ما في مروج الذهب 2 ص 197 .

أما روايته في الحديث فعده ابن شهر آشوب في المعالم " ص 139 من أصحاب الكاظم والرضا (عليهما السلام)، وحكى النجاشي في فهرسته ص 198 عن ابن أخيه : أنه رأى موسى بن جعفر ولقي أبا الحسن الرضا .

وقد أدرك الإمام محمد بن علي الجواد (عليه السلام)ولقيه، وروى الحميري في " الدلايل " وثقة الاسلام الكليني في " أصول الكافي " : أنه دخل على الرضا (عليه السلام)فأعطاه شيئا فلم يحمد الله تعالى فقال : لم لم تحمد الله تعالى ؟ ! ثم دخل على الجواد فأعطاه فقال : الحمد لله . فقال (عليه السلام): تأدبت .

ويروي شاعرنا عن جماعة منهم : 1 - الحافظ شعبة بن الحجاج المتوفى 160 [1] وبهذا الطريق يروى عنه الحديث في كتب الفريقين كما في أمالي الشيخ ص 240 .

وتأريخ ابن عساكر 5 ص 228 .

2 - الحافظ سفيان الثوري المتوفى 161 .

(تأريخ ابن عساكر 5 ص 228).

3 - إمام المالكية مالك بن أنس المتوفى 179.

4 - أبو سعيد سالم بن نوح البصري المتوفى بعد المأتين.

5 - أبو عبد الله محمد بن عمرو الواقدي المتوفى 207 .

6 - الخليفة المأمون العباسي المتوفى 218، تأريخ الخلفاء ص 204.

7 - أبو الفضل عبد الله بن سعد الزهري البغدادي المتوفى 260، يروي عنه عن ضمرة عن ابن شوذب عن مطر عن ابن حوشب عن أبي هريرة حديث . صوم الغدير المذكور ج 1 ص 401[2] .

8 - محمد بن سلامة يروي عنه بطريقه شيخ الطايفة في أماليه ص 237 عن أمير المؤمنين (عليه السلام)خطبته الشهيرة بالشقشقية التي أولها : والله لقد تقمصها ابن أبي قحافة، وإنه ليعلم أن محلي منها محل القطب من الرحى، ينحدر عني السيل ولا يرقى إلي الطير، ولكني سدلت عنها ثوبا، وطويت عنها كشحا .


[1] يروى عنه وعن الثوري وهو لم يبلغ الحلم .

[2] بشارة المصطفى لشيعة المرتضى 2 .

نام کتاب : الغدير نویسنده : الشيخ عبد الحسين الأميني النجفي    جلد : 2  صفحه : 373
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست