responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : الدرجات الرفيعة نویسنده : السيد علي ابن معصوم    جلد : 1  صفحه : 168
وذكر الواقدي أن أول قتيل من الروم يومئذ بطريق معلم برز ودعا إلى الميدان فبرز إليه عبد الله بن الزبير بن عبد المطلب فاختلفا ضربات ثم قتله عبد الله ولم يتعرض لسلبه ثم برز آخر يدعو إلى البراز فبرز إليه فاقتتلا بالرمحين ساعة ثم صارا إلى السيفين فضربه عبد الله على عاتقه وهو يقول خذها وانا ابن عبد المطلب فاثبته وقطع سيفه الدرع فاسرع في منكبه ثم ولى الرومي منهزما فعزم عليه عمرو بن العاص أن لا يتبارز فقال عبد الله إنى والله ما اجد أنى أصبر فلما اختلفت السيوف واخذ بعضها بعضا " وجد في ربضة من الروم عشرة حوله قتلى وهو مقتول بينهم وكانت سنه نحوا من ثلاثين سنة. وقيل إن سنه لما توفى النبي صلى الله عليه وآله كانت ثلاثين سنة ولم يعقب والله اعلم. (عبد الله بن جعفر بن أبى طالب رحمه الله) يكنى ابا جعفر امه اسماء بنت عميس الخثعمية وهو أول مولود ولد للمسلمين المهاجرين بالحبشة وقدم مع أبيه على النبي بخيبر سنة سبع وقد تقدم ذلك في ترجمة جعفر رحمه الله. (وروى) عن الأمام أبى عبد الله جعفر بن محمد عن أبيه عليهما السلام قال بايع رسول الله صلى الله عليه وآله الحسن والحسين وعبد الله بن جعفر وهم صغار ولم يبايع صغيرا " قط إلا هم. (وروى) عن عبد الله بن جعفر أنه قال انا أذكر حين وافى الخبر رسول الله بموت أبى فدخل علينا البيت ونعاه الينا ومسح يده على رأسي ورأس اخى وقبل ما بين عينى وقد فاضت عيناه بالدمع حتى قطرت لحيته وهو يقول اللهم إن جعفرا " قدم إلى احسن الثواب فاخلفه في ذريته باحسن ما خلفت احدا " من عبادك في ذريته ثم عاد الينا بعد ثلاثة ايام فاحسن عزاءنا جميعا " وغير ثيابنا ودعا لنا وقال لأمى اسماء لا تحزني فانى وليهم في الدنيا والآخرة وقد تقدم نحو ذلك في ترجمة جعفر (رض) بابسط من هذا.


نام کتاب : الدرجات الرفيعة نویسنده : السيد علي ابن معصوم    جلد : 1  صفحه : 168
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست