responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : الأمالي نویسنده : الشيخ المفيد    جلد : 1  صفحه : 150
لمؤمن الورع والزهد في الدنيا إلا رجوت له الجنة، ثم قال: وإني لاحب للرجل المؤمن منكم إذا قام في صلاته أن يقبل بقلبه إلى الله تعالى ولا يشغله بأمر الدنيا، فليس من مؤمن يقبل بقلبه في صلاته إلى الله إلا أقبل الله إليه بوجهه، وأقبل بقلوب المؤمنين إليه بالمحبة له بعد حب الله إياه. 8 قال: أخبرني أبو حفص عمر بن محمد الصيرفي قال: حدثنا محمد بن همام الكاتب الاسكافي قال: حدثنا عبد الله بن جعفر الحميري قال: حدثنا محمد بن عيسى الاشعري قال: حدثنا عبد الله بن إبراهيم [1] قال: حدثني الحسين بن زيد، عن جعفر بن محمد، عن أبيه عليهما السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: المؤمنون إخوة، يقضي بعضهم حوائج بعض، فبقضاء بعضهم حوائح بعض يقضي الله حوائجهم يوم القيامة [2]. وصلى الله على سيدنا محمد والنبي وآله وسلم.

[1] الظاهر هو ابن أبى عمرو الغفاري الانصاري المعنون في جامع الرواة، وفي بعض النسخ: " محمد بن ابراهيم " فان كان هو فالظاهر أنه الرفاعي الكوفى الذي يروى عن الحسين بن زيد.
[2] أمر عليه السلام بالتعاون والتعاضد، وأقل مراتب ذلك أن تعين غيرك حرصا على أن تعان، وأكمل مراتبه أن تندفع في هذا الامر وأنت غير متوقع منه فائدة ولا راج منه عائدة، ولا مرهون له بنعمة قال الله تعالى: " وسيجنبها الاتقى. الذي يؤتى ماله يتزكى. وما لا حد عنده من نعمة تجزى. الا ابتغاء وجه ربه الاعلى. ولسوف يرضى ".
نام کتاب : الأمالي نویسنده : الشيخ المفيد    جلد : 1  صفحه : 150
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست