responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : الأمالي نویسنده : الشيخ المفيد    جلد : 1  صفحه : 137
6 قال: أخبرني أبو الحسن علي بن أحمد بن إبراهيم الكاتب قال: حدثنا أبو علي محمد بن همام الاسكافي قال: حدثنا عبد الله بن جعفر الحميري قال: حدثني أحمد بن أبي عبد الله البرقي قال: حدثني القاسم بن يحيى، عن جده الحسن بن راشد، عن محمد بن مسلم، عن أبي عبد الله عليه السلام قال: اعلموا أن الله تعالى يبغض من خلقه المتلون، فلا تزولوا عن الحق وأهله، فإن من استبد بالباطل وأهله هلك، وفاتته الدنيا وخرج منها [ صاغرا ] [1]. 7 قال: حدثني أبو حفص عمر بن محمد الصيرفي قال: حدثنا أبو الحسن أحمد بن الحسين الصوفي [2] قال: حدثنا عبد الله بن مطيع قال: حدثنا خالد بن عبد الله، عن ابن أبي ليلى، عن عطية، عن كعب الاحبار قال: مكتوب في التوراة: من صنع معروفا إلى أحمق فهي خطيئة تكتب عليه. وصلى الله على محمد وآله الطيبين الطاهرين وسلم تسليما. = ابن يحيى بن زكريا، عن محمد بن العلاء، عن أبى بدر، عن عمر بن محمد بن زيد، عن ميسرة، عن سويد " وأبو بدر هو شجاع بن الوليد، وميسرة هو أبو صالح مولى كندة، وكلهم معنونون في التهذيب والتاريخ.

[1] اعلم أن معرفة الحق وتمييزه والملازمة له من أركان الايمان وأحمزها أيضا، وأن الحق له آية يعرف بها ولا ربط له بالكثرة والقلة والاقبال والادبار، فربما يكون الحق وأهله في الخمول بحيث لا يعبؤ به وبهم ولا يسلك سبيله، كما قال مولانا أمير المؤمنين عليه السلام: " أيها الناس لا تستوحشوا في طريق الهدى لقلة أهله فان الناس قد اجتمعوا على مائدة شبعها قصير وجوعها طويل انتهى. ولفظة " صاغرا " غير موجودة في النسخ وصححناه من البحار.
[2] هو أبو الحسن احمد بن الحسين الصوفى العطشى من كبار مشايخ البغداديين، روى عن عبد الله بن مطيع بن راشد البكري، وهو عن خالد بن عبد الله الواسطي المزني مولاهم، وهو عن عبد الرحمن بن أبى ليلى، عن عطية بن سعد بن جنادة العوفى.
نام کتاب : الأمالي نویسنده : الشيخ المفيد    جلد : 1  صفحه : 137
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست