responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : الإرشاد نویسنده : الشيخ المفيد    جلد : 2  صفحه : 38
ابن عبد السلولي إلى الحسين عليه السلام ومعهم نحو من مائة وخمسين صحيفة من الرجل والاثنين والاربعة. ثم لبثوا يومين آخرين وسرحوا إليه هانئ بن هانئ السبيعي وسعيد بن عبد الله الحنفي، وكتبوا إليه: بسم الله الرحمن الرحيم، للحسين بن علي من شيعته من المؤمنين والمسلمين. أما بعد: فحي هلا، فإن الناس ينتظرونك، لا رأي لهم غيرك، فالعجل العجل، ثم العجل العجل، والسلام. وكتب شبث بن ربع وحجار بن أبجر ويزيد بن الحارث بن رويم و (عروة بن قيس) [1]، وعمرو بن الحجاج الزبيدي و (محمد بن عمرو التيمي) [2]: أما بعد: فقد اخضر الجناب وأينعت الثمار، فإذا شئت فاقدم على جند لك مجند، والسلام. وتلاقت الرسل كلها عنده، فقرأ الكتب وسأل الرسل عن الناس، ثنم كتب مع هانئ بن هانئ وسعيد بن عبد الله وكانا آخر الرسل: = ابن عبد الله الارحبي والمصادر مجمعة عليه انظر " تاريخ الطبري 5: 352، انساب الاشراف للبلاذري 3: 158، الفتوح لابن اعثم 5: 32، وقعة الطف لابي مخنف: 92، تذكرة الخواص: 220، وفي الاخبار الطوال: 229: ابن عبيد.

[1] لم نجد في كتب الرجال عروة بن قيس، والظاهر ان الصحيح عزرة بن قيس، انظر تاريخ الطبري 5: 353، انساب الاشراف 3: 158، وهو عزرة بن قيس بن عزية الاحمر البجلي الدهني الكوفي.
[2] كذا في النسخ الخطية، ولم نجد له في كتب الرجال ترجمة، والظاهر ان الصحيح محمد بن عمير التميمي، انظر تاريخ الطبري 5: 353، انساب الاشراف 3: 158، وهو محمد بن عمير بن عطارد بن حاجب الدارمي التميمي الكوفي، كان من اشراف أهل الكوفة، لسان الميزان 5: 330، مختصر تاريخ دمشق 23: 151.

نام کتاب : الإرشاد نویسنده : الشيخ المفيد    جلد : 2  صفحه : 38
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست