responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : الإرشاد نویسنده : الشيخ المفيد    جلد : 2  صفحه : 331
غلمانه بلغاتهم، وفيهم ترك وروم وصقالبة، فتعجبت من ذلك وقلت: هذا ولد بالمدينة، ولم يظهر لاحد حتى مضى أبو الحسن عليه السلام ولا رآه أحد، فكيف هذا ؟ ! أحدث نفسي بذلك، فأقبل علي فقال: " إن الله جل ذكره أبان حجته من سائر خلقه، وأعطاه معرفة كل شئ، فهو يعرف اللغات والاسباب والحوادث، ولولا ذلك لم يكن بين الحجة والمحجوج فرق " [1]. وبهذا الاسناد قال: حدثني الحسن بن طريف قال: اختلج في صدري مسألتان أردت الكتاب بهما إلى أبي محمد عليه السلام، فكتبت أسأله عن القائم إذا قام بم يقضي، وأين مجلسه الذي يقضي فيه بين الناس ؟ وأردت (أن أسأله) [2] عن شئ لحمى الربع فأغفلت ذكر الحمى، فجاء الجواب: " سألت عن القائم، وإذا قام قضى بين الناس بعلمه كقضاء داود لا يسأل البينة، وكنت أردت أن تسأل عن حمى الربع فأنسيت، فاكتب في ورقة وعلتقه على المحموم: " يا نار كوني بردا وسلاما على ابراهيم " [3] " فكتب ذلك وعلقته على المحموم [4] فأفاق وبرئ [5]. = بذلك الخبر، والظاهر ان نصر والد حمزة في هذا السند هو ابو حمزة الخادم الذي نبحث عنه، فحينئذ الاظهر صحة نصر وكون نصير تصحيفا.

[1] الكافي 1: 426 / 11، اعلام الورى: 356، الخرائج والجرائح 1: 436 / 14، ونقله العلامة المجلسي في البحار 50: 268 / 28، وذكره مختصرا المسعودي في اثبات الوصية: 214، وابن شهرآشوب في المناقب 4: 428.
[2] في " م " وهامش " ش ": ان اكتب إليه اسأله.
[3] الانبياء 21: 69.
[4] في " م ": محموم لنا.
[5] الكافي 1: 426 / 13، دعوات الراوندي: 209 / 567، اعلام الورى: 357، الخرائج والجرائح 1: 431 / 10، ومختصرا في مناقب آل ابي طالب 4: 431، ونقله العلامة المجلسي =

نام کتاب : الإرشاد نویسنده : الشيخ المفيد    جلد : 2  صفحه : 331
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست