responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : الإرشاد نویسنده : الشيخ المفيد    جلد : 2  صفحه : 120
لهام بأدنى الطف أدنى قرابة * من ابن زياد العبد ذي الحسب الرذل [1] أمية [2] أمسى نسلها عدد الحصى * وبنت رسول الله ليس لها نسل [3] فضرب يزيد في صدر يحيى بن الحكم وقال: اسكت، ثم قال لعلي بن الحسين: يا ابي حسين، أبوك قطع رحمي وجهل حقي ونازعني سلطاني، فصنع الله به ما قد رأيت. فقال علي بن الحسين: " ما أصاب من مصيبة في الارض ولا في أنفسكم إلا في كتاب من قبل أن نبرأها إن ذلك على الله يسير " [4] ". فقال يزيد لابنه خالد: اردد عليه، فلم يدر خالد ما يرد عليه. فقال له يزيذ: قل (ما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم ويعفو عن كثير " [5]. ثم دعا بالنساء والصبيان فاجلسوا بين يديه، فرأى هيئة قبيحة فقال: قبح الله ابن مرجانة، لو كانت بينكم وبينه قرابة رحم [6] ما فعل هذا بكم، ولا بعث بكم على هذه الصورة [7].

[1] في " م " وهامش " ش ": الوغل.
[2] كذا في " ش " و " م ". وفي نسخة البحار، والطبري ومقتل الحسين للخوارزمي: سمية، ولعله الانسب بالمقام.
[3] كذا روي البيتان في النسخ، وفيهما إقواء وهو اختلاف حركات الروي، وفي الطبري ومقتل الحسين للخوارزمي والبحار روى عجز البيت الثاني: " وبنت رسول الله ليست بذي نسل ".
[4] الحديد 57: 22.
[5] الشورى 42: 30.
[6] في " م " وهامش " ش ": ورحم.
[7] في هامش " ش " و " م ": هذه الحال.

نام کتاب : الإرشاد نویسنده : الشيخ المفيد    جلد : 2  صفحه : 120
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست