فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
نام کتاب : معجم رجال الحديث نویسنده : السيد أبو القاسم الموسوي الخوئي    جلد : 9  صفحه : 231

المذكور فيه أن عبد الله بن عمر، وعظ أباه عند الموت و أن الأئمة ثلاثة عشر مع النبي(ص)، و شيء من ذلك لا يقتضي الوضع (انتهى). و قال الفاضل التفريشي في هامش النقد: «قال بعض الأفاضل: رأيت فيما وصل إلي من نسخة هذا الكتاب أن عبد الله بن عمر وعظ أباه عند موته، و أن الأئمة ثلاثة عشر من ولد إسماعيل، و هم رسول الله(ص)مع الأئمة الاثني عشر، و لا محذور في أحد هذين (انتهى). و إني لم أجد في جميع ما وصل إلي من نسخ هذا الكتاب إلا كما نقل هذا الفاضل، و الصدق مبين في وجه أحاديث هذا الكتاب من أوله إلى آخره، فكان ما نقل ابن الغضائري محمول على الاشتباه». (انتهى كلام الفاضل التفريشي). أقول: و مما يدل على صحة ما ذكره صاحب الوسائل و الفاضلان التفريشي و الأسترآبادي:

أن النعماني روى في كتاب الغيبة بإسناده عن سليم بن قيس في كتابه حديثا طويلا، و فيه: (فقال علي(ع): أ لستم تعلمون أن الله عز و جل أنزل في سورة الحج: يٰا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ارْكَعُوا وَ اسْجُدُوا وَ اعْبُدُوا رَبَّكُمْ وَ افْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ وَ جٰاهِدُوا فِي اللّٰهِ حَقَّ جِهٰادِهِ هُوَ اجْتَبٰاكُمْ وَ مٰا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ مِلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرٰاهِيمَ هُوَ سَمّٰاكُمُ الْمُسْلِمِينَ مِنْ قَبْلُ وَ فِي هٰذٰا لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيداً عَلَيْكُمْ وَ تَكُونُوا شُهَدٰاءَ عَلَى النّٰاسِ. فقام سلمان- رضي الله عنه- عند نزولها فقال يا رسول الله(ص): من هؤلاء الذين أنت شهيد عليهم و هم شهداء على الناس الذين اجتباهم الله و لم يجعل عليهم في الدين من حرج ملة أبيهم إبراهيم؟ فقال رسول الله- (ص): عنى الله بذلك ثلاثة عشر إنسانا: أنا و أخي عليا، و أحد عشر من ولده) (الحديث).

و روى أيضا بإسناده عنه قال: لما أقبلنا من صفين مع أمير المؤمنين ع

نام کتاب : معجم رجال الحديث نویسنده : السيد أبو القاسم الموسوي الخوئي    جلد : 9  صفحه : 231
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست