responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : عيون أخبار الرضا (ع) نویسنده : الشيخ الصدوق    جلد : 2  صفحه : 189
18 - باب ما جاء عن الرضا عليه السلام في قول النبي (ص): انا ابن الذبيحين 1 - حدثنا أحمد بن الحسين القطان قال: اخبرنا أحمد بن محمد بن سعيد الكوفى قال: حدثنا على بن الحسين بن علي بن الفضال عن أبيه: قال: سألت أبا الحسن علي بن موسى الرضا عليهما السلام عن معنى قول النبي (ص): انا ابن الذبيحين؟ قال: يعنى اسماعيل بن إبراهيم الخليل عليه السلام وعبد الله بن عبد المطلب أما اسماعيل فهو الغلام الحليم الذي بشر الله به إبراهيم (فلما بلغ معه السعي) وهو لما عمل مثل عمله (قال يا بني انى ارى في المنام انى اذبحك فانظر ماذا ترى قال يا ابت افعل ما تؤمر) ولم يقل: يا ابت افعل ما رايت (ستجدني انشاء الله من الصابرين) فلما عزم على ذبحه فداه الله بذبح عظيم بكبش املح ياكل في سواد ويشرب في سواد وينظر في سواد ويمشى في سواد ويبول في سواد ويبعر في سواد وكان يرتع قبل ذلك في رياض الجنة اربعين عاما وما خرج من رحم انثى وإنما قال الله عز وجل: (كن فيكون) فكان ليفدى به اسماعيل فكل ما يذبح في منى فهو فديه لاسماعيل الى يوم القيامة فهذا أحد الذبيحين وأما الاخر: فإن عبد المطلب كان تعلق بحلقه باب الكعبه ودعا الله ان يرزقه عشره بنين ونذر لله عز وجل ان يذبح واحدا منهم متى اجاب الله دعوته فلما بلغوا عشره قال: قد وفى الله لي فلاوفين لله عز وجل فادخل ولده الكعبه واسهم بينهم فخرج سهم عبد الله أبي رسول الله (ص) وكان احب ولده إليه ثم اجالها (1) ثانيه 1 - اي ادارها: قال في الصحاح: الاجالة. الادارة.


نام کتاب : عيون أخبار الرضا (ع) نویسنده : الشيخ الصدوق    جلد : 2  صفحه : 189
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست