responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : اختيارمعرفة الرجال نویسنده : الشيخ الطوسي    جلد : 1  صفحه : 385

قال: جعفريان فاطميان ! فبكيا، فقال لهما: مايبكيكما؟ قالا له: نسبتنا إلى اقوام لايرضون بأمثالنا أن يكونوا من اخوانهم لما يرون من سخف ورعنا، ونسبتنا إلى رجل لايرضى بأمثالنا ان يكونوا من شيعته، فان تفضل وقبلنا فله المن علينا والفضل، فتبسم شريك، ثم قال: اذا كانت الرجال فلتكن امثالكم، ياوليد اجزهما هذا المرة قال فحججنا فخبرنا ابا عبدالله (عليه السلام) بالقصة فقال: مالشريك شركة الله يوم القيامة بشراكين من نار.

275 - حدثني حمدويه، قال حدثنا محمدبن عيسي، عن ابن فضال، عن ابن بكير، عن محمدبن مسلم، قال: أني لنائم ذات ليلة على السطح اذ طرق الباب طارق: فقلت: من هذا؟ فقال: شريك يرحمك الله، فأشرفت فاذا امرأة فقالت: لي بنت عروس ضربها الطلق، فما زالت تطلق حتى ماتت والولد يتحرك في بطنها ويذهب ويجئ فما اصنع؟ فقلت: يا أمة الله سأل محمدبن علي بن الحسين الباقر (عليه السلام) عن مثل ذلك، فقال: يشق بطن الميت ويستخرج الولد، يا أمة الله افعلي مثل ذلك، أنا يا أمة الله رجل في ستر، من وجهك إلى؟ ! - ثم ذكر أن عبدالله بن ادريس قال: والله ان شريكا لشيعي.

وروي أن قوما ذكروا معاوية عند شريك فقيل: كان حليما فقال شريك: ليس بحليم من سفه الحق وقاتل عليا.

ثم قال: وقدكان شريك من أوعية العلم حمل عنه اسحاق الازرق تسعة آلاف حديث قال النسائي: ليس به يأس.

قوله: ياوليد أجزهما بفتح الهمزة واسكان الزاي بعد الجيم المكسورة، على الامر من الاجازة أي أجز شهادتهما واكتبها مقبولة هذه المرة.

أو أخرهما بكسر الخاء المعجمة المشددة واسكان الراء، من التاخير أوأخر قبول شهادتهما هذه المرة حتى ننظر في شأنهما.

والصحيح هو الاول.

نام کتاب : اختيارمعرفة الرجال نویسنده : الشيخ الطوسي    جلد : 1  صفحه : 385
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست