responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : إختيار معرفة الرجال المعروف بـ رجال الكشي نویسنده : الشيخ الطوسي    جلد : 1  صفحه : 334

ففزعنا فرفع رأسه فقال: ياسعيد أفزعت؟ قلت: نعم يابن رسول الله فقال: هذا التسبيح الاعظم، حدثني أبي عن جدي عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) أنه قال: لايبقى الذنوب مع هذا التسبيح، فقلت: علمنا.

188 - وفي رواية علي بن زيد: عن سعيد بن المسيب، أنه سبح في سجوده فلم يبق حوله شجرة ولامدرة الا سبحت بتسبيحه، ففزعت من ذلك وأصحابي.

ثم قال: ياسعيد ان الله جل جلاله لما خلق جبريل ألهمه هذا التسبيح فسبحت السموات ومن فيهن لتسبيحه الاعظم، وهواسم الله عزوجل الاكبر.

ياسعيد، أخبرني أبي الحسين، عن أبيه، عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) عن جبريل عن الله جل جلاله أنه قال: مامن عبد من عبادي آمن بي وصدق بك وصلى في مسجدك ركعتين على خلا من الناس الا غفرت له ماتقدم من ذنبه وما تأخر، فلم أرشاهدا أفضل من علي بن الحسين (عليه السلام) حيث حدثني بهذا الحديث.

فلما أن مات شهد جنازته البر والفاجر، وأثنى عليه الصالح والطالح، وأنهال الناس يتبعونه حتى وضع الجنازة، فقلت: ان أدركت الركعتين يومامن الدهر فاليوم، وفلم يبق الارجل وامرأة ثم خرجا إلى الجنازة.

ووثبت لاصلي فجاء تكبير من السماء فأجابه تكبير من الارض فأجابه تكبير من السماء فأجابه تكبير من الارض، ففزعت وسقطت على وجهي فكبر من في السماء سبعا وكبر من في الارض سبعا وصلى على علي بن الحسين (عليه السلام).

ودخل الناس المسجد فلم أدرك الركعتين ولا الصلاة على علي بن الحسين (عليه السلام) فقلت: يا سعيد لو كنت أنا لم أختر الا الصلاة على علي بن الحسين (عليه السلام) ا ن هذا لهو الخسران المبين، قال، فكبى سعيد ثم قال: ما أردت الا الخير ليتني كنت صليت عليه فانه مارأى مثله.

والتسبيح هو هذا: سبحانك اللهم وحنانيك، سبحانك اللهم وتعاليت، سبحانك

نام کتاب : إختيار معرفة الرجال المعروف بـ رجال الكشي نویسنده : الشيخ الطوسي    جلد : 1  صفحه : 334
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست