responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : محاضرات‌ في ‌الأصول نویسنده : الخوئي، السيد أبوالقاسم    جلد : 1  صفحه : 7
ثم أن البحث في هذا الضرب يقع من جهتين: الجهة الأولى في إثبات ظهور الألفاظ بحد ذاتها و في أنفسها مع قطع النّظر عن ملاحظة اية ضميمة خارجية أو داخلية كمباحث الأوامر و النواهي و المفاهيم و معظم مباحث العموم و الخصوص و المطلق و المقيد كالبحث عن ان الجمع المحلى باللام هل هو ظاهر في نفسه في العموم أم لا؟ و عن ان النكرة الواقعة في سياق النفي أو النهي هل هي ظاهرة في العموم بحد ذاتها؟ و عن ان الفرد المعرف باللام هل هو ظاهر بنفسه في الإطلاق بلا معونة قرينة خارجية ما عدا مقدمات الحكمة أم لا؟ الجهة الثانية - في إثبات ظهورها مع ملاحظة معونة خارجية كبعض مباحث العام و الخاصّ و المطلق و المقيد كالبحث عن ان العام و المطلق إذا خصصا بدليلين منفصلين، فهل هما بعد ذلك ظاهران في تمام الباقي أم لا؟ و البحث عن ان المخصص و المقيد المنفصلين المجملين، هل يسرى إجمالهما إلى العام و المطلق أم لا؟ و نحوهما.
الضرب الثاني - ما يكون البحث فيه عن الكبرى و هي مباحث الحجج (بعد إحراز الصغرى و الفراغ عنها) كمبحث حجية خبر الواحد و الإجماعات المنقولة و الشهرات الفتوائية و ظواهر الكتاب. و يدخل فيه مبحث الظن الانسدادي - بناء على الكشف - و مبحث التعادل و الترجيح، فان البحث فيه في الحقيقة، عن حجية أحد الخبرين المتعارضين في هذا الحال.
القسم الثالث: ما يبحث عن الوظيفة العملية الشرعية للمكلفين في حال العجز عن معرفة الحكم الواقعي و اليأس عن الظفر بأي دليل اجتهادي، من عموم أو إطلاق بعد الفحص بالمقدار الواجب، و ما هو وظيفة العبودية في مقام الامتثال و هي مباحث الأصول العملية الشرعية، كالاستصحاب و البراءة و الاشتغال.
القسم الرابع: ما يبحث عن الوظيفة العملية العقلية في مرحلة الامتثال في فرض فقدان ما يؤدى إلى الوظيفة الشرعية، من دليل اجتهادي أو أصل عملي شرعي و هي مباحث الأصول العملية العقلية، كالبراءة و الاحتياط العقليين

نام کتاب : محاضرات‌ في ‌الأصول نویسنده : الخوئي، السيد أبوالقاسم    جلد : 1  صفحه : 7
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست