responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : الخطب الأربع نویسنده : كاشف الغطاء، محمدحسين    جلد : 1  صفحه : 35

الخطب الأربع‌

الخطب الارتجالية الأربع التي تفضل بألقائها سماحة المصلح العظيم، حجة الإسلام والمسلمين، الإمام الراحل، الشيخ محمد الحسين آل كاشف الغطاء على جماهير (العشار) و (البصرة) و (الحلة) و (النجف الأشرف) بعد عودته من إيران.

وقد طبعت هذه الكتب في كراس مستقل تحت عنوان (الخطب الأربع) بمطبعة الراعي في النجف الأشرف سنة 1353 هجرية.

تقديم‌

بلية الأمم في أدوائها الأجتماعية التي تنخر في جسمها كنخر السوس في جذع الشجر، وتزداد هذه الأمراض بتقادم الزمن ومرور الأعوام عليها، فتصبح إذ ذاك أمراً يصعب استئصال شأفته وقطع جذوره، لأنها تكون متينة الأساس قوية الأركان، فتصير كصفة طبيعية وغريزة نفسية لا يسع المجال للقضاء عليها.

أما إذا تهيأ لها الإنسان بادئ ذي بدء، وأعدَ العدة قبل أن يتسع الخرق على الراقع، فذلك أمر محمود، لأنه يسهل الطريق، ويوفر الزمان، ويربح الأمة قبل أن يتمكن منها المرض ويزمن الداء ويصعب الدواء.

ذكرنا هذه الكلمة لنعود بها إلى أمتنا التعيسة النكدة التي أبتليت بالعلل والاسقام منذ زمن غير قليل، فكانت عللها الاجتماعية هذه تهبط بها إلى دركات الذل وحمأة الشقاء وهي لا تشعر بما أصابها من جراء ذلك، لأنها تخدرت واستسلمت للقضاء والقدر استسلام الرجل المشفي على الموت، فلا يرتجى الشفاء إلَّا بالصدقة، ولا الصحة والعافية إلَّا عن طريق الهلاك.

نام کتاب : الخطب الأربع نویسنده : كاشف الغطاء، محمدحسين    جلد : 1  صفحه : 35
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست