responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : الأجوبة النجفية في الرد على الفتاوي الوهابية نویسنده : كاشف الغطاء، هادي    جلد : 1  صفحه : 2

مقدمة الناشر

بسم الله الرحمن الرحيم‌

الحمد لله الذي جعل محمداً وعترته المصطفين وسيلة الثقلين لنيل سعادة الدارين، والصلاة والسلام على من أكرم بالفضيلة وأوتي الوسيلة والدرجة الرفيعة شفيع الأمة محمد وعلى آله صلوات الله عليهم ما خفق لنصرتهم لواء، واستجيب تحت قبابهم دُعاء، وعلى أصحابه الميامين.

وبعد:

إن أسرة آل كاشف الغطاء من أسر العلم، ودوحة من دوحات الفضل، ونبعة من أغصان الكمال و الأدب، ودعامة من دعائم المرجعية. قامت أركان هذه الأسرة في النجف الأشرف في أوائل القرن الثاني عشر، وعرفت بأسم مُؤَلَف جدها الشيخ جعفر الكبير (كاشف الغطاء) الذي طبقت شهرته الآفاق، وسار ذكره، وانتشر صيته في الأصقاع. والذي يرتقي نسبه الوضاح إلى أبي إبراهيم مالك بن الحارث الأشتر النخعي (رضى الله عنه) كبش العراق وقائد القوات العلوية يوم صفين وصاحب مولانا أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (ع). وإن لهذه الأسرة أعمالًا جليلة، وأدوار مشرفة، ومواقف مشرقة في الذود عن حياض الأمة العربية والإسلامية، والتصدي لأعدائه من المنحرفين والضالين وكسر شوكة المعتدين ومنهم فرقة باغية معادية لمنهج أهل البيت (ع) تسمى الوهابية. فقد انبرى الشيخ الأكبر الشيخ جعفر كاشف الغطاء (قدس سره) للرد على الوهابيين بيده ولسانه، لما عظم خطرهم على العراق فكان لهم بالمرصاد، فكانت له مساعٍ كريمة، وخدمات عظيمة للدين وللطائفة الإمامية، وصيانة أمته ووطنه من الكوارث التي كادت أن تأتي على النجف الأشرف وتدعها في مهب زوابع الحدثان، وقد دحرها عن النجف الأشرف يوم كانت النجف لا مانع لها ولا

نام کتاب : الأجوبة النجفية في الرد على الفتاوي الوهابية نویسنده : كاشف الغطاء، هادي    جلد : 1  صفحه : 2
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست