responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : رجال الطوسي( جامعه مدرسين) نویسنده : الشيخ الطوسي    جلد : 1  صفحه : 17

مقدّمة [المؤلّف‌]

[تصوير نسخه خطى‌]

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ‌

الحمد لله حقّ حمده و الصلاة على خير خلقه محمّد و آله الطاهرين من عترته، و سلم تسليما. أما بعد: فإني قد أجبت إلى ما تكرر سؤال الشيخ الفاضل فيه، من جمع كتاب يشتمل على أسماء الرجال، الذين رووا عن رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله [و سلم‌] و عن الأئمة عليهم السلام من بعده إلى زمن القائم عليه السلام، ثمّ أذكر بعد ذلك من تأخر زمانه عن الأئمة عليهم السلام من رواة الحديث أو من عاصرهم و لم يرو عنهم. و أرتب ذلك على حروف المعجم، التي أولها الهمزة و آخرها الياء، ليقرب على ملتمسه طلبه، و يسهل عليه حفظه، و أستوفي ذلك على مبلغ جهدي و طاقتي، و على قدر ما يتسع لي زماني و فراغي و تصفحي. و لا أضمن أني أستوفي ذلك عن آخره فإن رواة الحديث لا ينضبطون، و لا يمكن حصرهم لكثرتهم و انتشارهم في البلدان شرقا و غربا، غير أني أرجو أنّه لا يشذ عنهم إلّا النادر، و ليس على الإنسان إلّا ما تسعة قدرته و تناله طاقته. و لم أجد لأصحابنا كتابا جامعا في هذا المعنى إلّا مختصرات قد ذكر كل إنسان طرفا منها، إلّا ما ذكره ابن عقدة من رجال الصادق عليه السلام، فإنه قد بلغ الغاية في ذلك، و لم يذكر رجال باقي الأئمة عليهم السلام. و أنا أذكر ما ذكره و أورد من بعد ذلك من لم يورده (يذكره)، و من اللّه أستمد المعونة لكل ما يقرب من طاعته و يبعد من معصيته، إنّه ولي ذلك و القادر عليه، و أول ما أبتدي من الرجال الذين رووا عن النبيّ صلّى اللّه عليه و آله، ثمّ من بعد ذلك رجال الأئمة عليهم السلام على سياقهم (سياقتهم)، إن شاء اللّه تعالى.

نام کتاب : رجال الطوسي( جامعه مدرسين) نویسنده : الشيخ الطوسي    جلد : 1  صفحه : 17
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست