فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
نام کتاب : تفسير نور الثقلين نویسنده : الشيخ عبد علي العروسي    جلد : 3  صفحه : 216

في الخلق ما يشاء.

426 ـ حمران عن أبى جعفر وأبى عبدالله (عليهما السلام) عن قوله: " يسئلونك عن الروح " قالا: ان الله تبارك وتعالى أحد صمد، والصمد الشئ الذى ليس له جوف، فانما الروح خلق من خلقه بصر وقوة وتأييد يجعله في قلوب المؤمنين والرسل.

427 ـ وفى رواية أبى ايوب الخزاز قال: اعظم من جبرئيل وليس كما ظننت 428 ـ عن ابى بصير عن أحدهما قال: سألته عن قوله: " ويسئلونك عن الروح قل الروح من أمر ربى " ما الروح؟ قال: التى في الدواب والناس، قلت وما هى؟ قال: هى من الملكوت من القدرة.

429 ـ في كتاب التوحيد باسناده إلى عبدالحميد الطائى عن محمد بن مسلم قال: سألت أبا حعفر (عليه السلام) عن قول الله عزوجل: " ونفخت فيه من روحى " كيف هذا النفخ؟ فقال: ان الروح متحرك كالريح، وانما سمى روحا لانه اشتق اسمه من الريح، وانما اخرجت على لفظ الروح لان الروح مجانس للريح، وانما اضافه إلى نفسه لانه اصطفاها على ساير الارواح، كما اصطفى بيتا من البيوت، فقال: " بيتى " وقال لرسول الله من الرسل " خليلى " وأشباه ذلك، وكل ذلك مخلوق مصنوع محدث

مربوب مدبر. وفى الكافى مثله سواء.

430 ـ في قرب الاسناد للحميرى باسناده إلى مسعدة بن زياد قال: حدثنى جعفر بن محمد عن أبيه ان روح آدم لما أمرت أن تدخل فكرهته، فأمرها أن تدخل كرها وتخرج كرها.

431 ـ في كتاب علل الشرايع ـ أخبرنى على بن حاتم قال: أخبرنا القاسم ابن محمد قال: حدثنا حمدان بن الحسين عن الحسن بن الوليد عن عمران الحجاج عن عبدالرحمن عن أبى عبدالله (عليه السلام) قال: قلت: لاى علة اذا خرج الروح من الجسد وجد له مسا وحيث ركبت لم يعلم به؟ قال: لانه نما عليه البدن.

432 ـ في نهج البلاغة قال: وخرجت الروح من جسده فصار جيفة

نام کتاب : تفسير نور الثقلين نویسنده : الشيخ عبد علي العروسي    جلد : 3  صفحه : 216
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست