responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : تفسير نور الثقلين نویسنده : العروسي، الشيخ عبد علي    جلد : 2  صفحه : 176

سورة التوبه ـ شأن نزولها

1 ـ في كتاب ثواب الاعمال باسناده إلى ابيعبدالله (عليه السلام) قال: من قرأ سورة الانفال وسورة البرائة في كل شهر لم يدخله نفاق ابدا، وكان من شيعة امير المؤمنين (عليه السلام).

2 ـ في تفسير العياشي عن ابي بصير عن ابيعبدالله (عليه السلام) قال: سمعته يقول من قرأ برائة والانفال في كل شهر لم يدخله نفاق أبدا، وكان من شيعة امير المؤمنين (عليه السلام) حقا، ويأكل يوم القيامة من موائد الجنة مع شيعته حتى يفرغ الناس من الحساب.

3 ـ في مجمع البيان ابي بن كعب عن النبي (صلى الله عليه وآله) انه قال: من قرأ سورة الانفال والبرائة فأنا شفيع له وشاهد يوم القيمة، انه برئ من النفاق، واعطى من الاجر بعدد كل منافق ومنافقة في دار الدنيا عشر حسنات، ومحى عنه عشر سيئات، ورفع له عشر درجات، وكان العرش وحملته يصلون عليه ايام حياته في الدنيا.

4 ـ وقد روى عن ابيعبد الله (عليه السلام) انه قال: الانفال والبرائة واحد.

5 ـ 6 ـ ترك البسملة في اولها قرائة وكتابة وفيه أقوال: إلى قوله " وثانيها " انه لم ينزل بسم الله الرحمن الرحيم على رأس سورة برائة لان بسم الله الرحمن الرحيم للامان والرحمة ونزلت برائة لدفع الامان والسيف عن علي بن ابي طالب (عليه السلام).

" واذا قيل ": كيف يجوز ان ينقض النبي ذلك العهد؟ " فالقول فيه " انه يجوز ان ينقض (صلى الله عليه وآله) ذلك على ثلثة أوجه " احدها ". ان يكون العهد مشروطا بان يبقى إلى ان يرفعه الله تعالى بوحي، واما يكون قد ظهر من المشركين خيانة، واما ان يكون مؤجلا إلى مدة، وقد وردت الرواية بان النبي (صلى الله عليه وآله) شرط عليهم ما ذكرناه، وروى ايضا ان المشركين كانوا قد نقضوا العهد وهموا بذلك، فأمر الله سبحانه ان ينقض عهدهم.

نام کتاب : تفسير نور الثقلين نویسنده : العروسي، الشيخ عبد علي    جلد : 2  صفحه : 176
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست