responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : الميزان في تفسير القرآن نویسنده : السيد محمد حسين الطباطبائي    جلد : 3  صفحه : 5

بسم الله الرحمن الرحيم

( سورة آل عمران مدنية وهي مائتا آية )

بِسْمِ اللهِ الرَّحمنِ الرَّحيِم آلم ـ ١. أللهُ لا إله إلَّا هوَ الحيُّ القيُّومُ ـ ٢. نزَّلَ عليكَ الكتابَ بالحقِّ مصدقاً لما بينَ يديهِ وأنزَلَ التَّوراةَ والإنجيلَ من قبلُ هدًى للنّاسِ وأنزلَ الفرقانَ ـ ٣. إنّ الذينَ كفرُوا بآياتِ الله لهم عذابٌ شديدٌ واللهُ عزيزٌ ذو انتقامٍ ـ ٤. إن اللهَ لا يخفى عليه شيءٌ في الأرضِ ولا في السماءِ ـ ٥. هو الَّذي يصوِّركم في الارحامِ كيفَ يشاءُ لا إلهَ إلَّا هوَ العزيزُ الحكيمُ ـ ٦.

بيان

غرض السورة دعوة المؤمنين إلى توحيد الكلمة في الدين ، والصبر والثبات في حماية حماه بتنبيههم بما هم عليه من دقة الموقف لمواجهتهم أعداءاً كاليهود والنصارى والمشركين وقد جمعوا جمعهم وعزموا عزمهم على إطفاء نور الله تعالى بأيديهم وبأفواههم.

ويشبه أن تكون هذه السورة نازلة دفعة واحدة فإن آياتها ـ وهي مئتا آية ـ ظاهرة الاتساق والانتظام من أولها إلى آخرها متناسبة آياتها مرتبطة أغراضها.

ولذلك كان مما يترجح في النظر أن تكون السورة إنما نزلت على رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم وقد استقر له الأمر بعض الاستقرار ولما يتم استقراره فإن فيها ذكر غزوة أُحد ، وفيها ذكر المباهلة مع نصارى نجران ، وذكراً من أمر اليهود ، وحثاً على

نام کتاب : الميزان في تفسير القرآن نویسنده : السيد محمد حسين الطباطبائي    جلد : 3  صفحه : 5
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست