responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : تفسير العياشي نویسنده : العياشي، محمد بن مسعود    جلد : 2  صفحه : 14
28 - عن هارون بن خارجة قال: قال أبو عبد الله عليه السلام: من سأل الناس شيئا وعنده ما يقوته يومه فهو من المسرفين [1] 29 - عن خيثمة بن أبي خيثمة قال: كان الحسن بن علي عليه السلام إذا قام إلى الصلاة لبس أجود ثيابه، فقيل له: يا بن رسول الله لم تلبس أجود ثيابك؟ فقال: ان الله تعالى جميل يحب الجمال، فأتجمل لربي، وهو يقول: (خذوا زينتكم عند كل مسجد) فأحب ان ألبس أجود ثيابي [2].
30 - عن الحكم بن عيينة قال: رأيت أبا جعفر عليه السلام وعليه ازار احمر [3] قال فاحدت النظر إليه [4] فقال يا با محمد ان هذا ليس به بأس، ثم تلا: (قل من حرم زينة الله التي أخرج لعباده والطيبات من الرزق) [5].
31 - عن الوشا عن الرضا عليه السلام كان علي بن الحسين يلبس الجبة والمطرف من الخز والقلنسوة [6] ويبيع المطرف ويتصدق بثمنه ويقول: (قل من حرم زينة الله التي أخرج لعباده والطيبات من الرزق) [7].


[1] البرهان ج 2: 10. البحار ج 18: 317. الصافي ج 1: 572 - 573.
[2] البرهان ج 2: 10. البحار ج 18: 85 و 87. الصافي ج 2: 572. الوسائل
ج 1 أبواب لباس المصلي باب 54. مجمع البيان ج 3: 412.
[3] وفى نسخة البرهان بعد قوله: رأيت أبا جعفر هكذا: (وهو في بيت منجد و
عليه قميص رطب اه)
أقول: وهو موافق لرواية الكليني في الكافي وبيت منجد - بضم الميم وفتح النون
والجيم وشدها -. مزين بنجوده وهي ستوره التي تشد على الحيطان.
[4] أحد إليه النظر - بتشديد الدال - بالغ في النظر إليه.
[5] البرهان ج 2: 12. البحار ج 16 (م): 41.
[6] المطرف - بضم الميم وفتحها -: رداء من خز مربع ذو اعلام قال الفراء: و
أصله الضم لأنه في المعنى مأخوذ من أطراف أي جعل في طرفيه العلمان ولكنهم استثقلوا
الضمة فكسروه.
[7] البرهان ح 2: 13. البحار ج 16 (م): 41.


نام کتاب : تفسير العياشي نویسنده : العياشي، محمد بن مسعود    جلد : 2  صفحه : 14
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست