responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : تفسير العياشي نویسنده : العياشي، محمد بن مسعود    جلد : 2  صفحه : 114
من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بان لهم الجنة) فقال: هل تدرى ما يعنى؟ فقلت: يقاتل المؤمنون فيقتلون ويقتلون، قال: قال: من مات من المؤمنين رد حتى يقتل، ومن قتل رد حتى يموت، وذلك القدر فلا تنكرها. [1] 145 - عن يونس بن عبد الرحمن عن أبي عبد الله عليه السلام أنه قال: من أخذ سارقا فعفا عنه فإذا رفع إلى الامام قطعه، وإنما الهبة قبل أن ترفع إلى الامام وكذلك قول الله: (والحافظون لحدود الله) فإذا انتهى بالحلال إلى الامام فليس لأحد ان يتركه. [2] 146 - عن إبراهيم بن أبي البلاد عن بعض أصحابه قال: قال أبو عبد الله عليه السلام ما يقول الناس في قول الله (وما كان استغفار إبراهيم لأبيه الا عن موعدة وعدها إياه)؟
قلت: يقولون إن إبراهيم وعد أباه ليستغفر له، قال: ليس هو هكذا، ان إبراهيم وعده أن يسلم فاستغفر له، فلما تبين انه عدو لله تبرء منه. [3] 147 - عن زرارة عن أبي جعفر عليه السلام قال: قلت: قوله (ان إبراهيم لاواه حليم) قال: الأواه دعاء [4] 148 - عن أبي إسحاق الهمداني عن رجل [5] قال: صلى رجل إلى جنبي فاستغفر لأبويه وكانا ماتا في الجاهلية، فقلت: تستغفر لأبويك وقد ماتا في الجاهلية؟ فقال:
قد استغفر إبراهيم لأبيه فلم أدر ما أرد عليه فذكرت ذلك للنبي صلى الله عليه وآله فأنزل الله: (و ما كان استغفار إبراهيم لأبيه الا عن موعدة وعدها إياه فلما تبين له انه عدو لله تبرأ منه) قال: لما [مات] تبين انه عدو لله فلم يستغفر له. [6]


[1] البحار ج 13: 218. البرهان ج 2: 167.
[2] البرهان ج 2: 167.
[3] البرهان ج 2: 167. البحار ج 5: 24.
[4] البرهان ج 2: 167. البحار ج 5: 114.
[5] هذا هو الظاهر الموافق لنسخة البحار لكن في الأصل كنسخة البرهان هكذا (عن أبي إسحاق
الهمداني عن الخليل عن أبي عبد الله عليه السلام قال صلى الخ).
[6] البحار ج 5: 24. البرهان ج 2: 167.


نام کتاب : تفسير العياشي نویسنده : العياشي، محمد بن مسعود    جلد : 2  صفحه : 114
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست