فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
نام کتاب : تفسير العياشي نویسنده : محمد بن مسعود العياشي    جلد : 1  صفحه : 187
ببكة مباركا وهدى للعالمين " [1] 93 - عن عبد الله بن سنان عن أبي عبد الله عليه السلام قال: مكة جملة القرية، و بكة موضع الحجر الذي تبك الناس [2] بعضهم بعضا [3] 94 - عن جابر عن أبي جعفر عليه السلام ان بكة موضع البيت، وان مكة الحرم، وذلك قوله " فمن دخله كان آمنا ". [4] 95 - عن الحلبي عن أبي عبد الله عليه السلام قال: سألته لم سميت مكة بكة؟ قال:
لان الناس تبك بعضهم بعضا بالأيدي [5] 96 - عن جابر عن أبي جعفر عليه السلام قال: ان بكة موضع البيت وان مكة جميع ما اكتنفه الحرم [6] 97 - عن الحلبي عن أبي عبد الله عليه السلام قال: انه وجد في حجرين (حجر خ ل) من حجرات البيت مكتوبا انى انا الله ذو بكة (مكة خ ل) خلقتها يوم خلقت السماوات و الأرض ويوم خلقت الشمس والقمر وخلقت الجبلين وحففتهما سبعة املاك حفا (حفيفا خ ل) وفى حجر آخر هذا بيت الله الحرام ببكة، تكفل الله برزق أهله من ثلاثة سبل منازل (مبارك خ) لهم في اللحم والماء أول من نحله إبراهيم [7] 98 - عن علي بن جعفر بن محمد عن أخيه موسى (ع) قال: سألته عن مكة لم سميت بكة؟ قال: لان الناس تبك بعضهم بعضا بالأيدي، يعنى يدفع بعضهم بعضا بالأيدي في المسجد حول الكعبة [8].
99 - عن ابن سنان قال: سألت أبا عبد الله عليه السلام عن قول الله " فيه آيات بينات " فما هذه الآيات البينات؟ قال: مقام إبراهيم حين قام عليه فأثرت قدماه فيه، والحجر


[1] البرهان ج 1: 300. البحار ج 21: 15.
[2] أي تزاحم وتدافع
[3] البرهان ج 1: 300. البحار ج 21: 18.
[4] البرهان ج 1: 300. البحار ج 21: 18.
[5] البحار ج 21: 18. البرهان ج 1: 300.
[6] البحار ج 21: 18. البرهان ج 1: 300.
[7] البحار ج 21: 18. البرهان ج 1: 300.
[8] البحار ج 21: 18. البرهان ج 1: 300.


نام کتاب : تفسير العياشي نویسنده : محمد بن مسعود العياشي    جلد : 1  صفحه : 187
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست