responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : التفسير الصافي نویسنده : الفيض الكاشاني    جلد : 6  صفحه : 239
إنا أخلصناهم بخالصة ذكرى الدار 46 وإنهم عندنا لمن المصطفين الأخيار 47 واذكر إسماعيل واليسع وذا الكفل وكل من الأخيار 48 هذا ذكر وإن للمتقين لحسن مآب 49 جنت عدن مفتحة لهم الأبواب 50 متكئين فيها يدعون فيها بفاكهة كثيرة وشراب 51 وعندهم قصرت الطرف أتراب 52 * (إنا أخلصناهم بخالصة) *: جعلناهم خالصين لنا بخصلة خالصة لا شوب فيها.
* (ذكرى الدار) *: أي تذكرهم للآخرة دائما، فإن خلوصهم في الطاعة بسببها، وذلك لأنه كان مطمح نظرهم فيما يأتون ويذرون جوار الله والفوز بلقائه، واطلاق الدار للإشعار بأنها الدار الحقيقية، والدنيا معبر.
* (وإنهم عندنا لمن المصطفين الأخيار * واذكر إسماعيل واليسع) *: قيل:
هو ابن أخطوب استخلفه إلياس على بني إسرائيل، ثم استنبئ [1].
* (وذا الكفل) *: هو يوشع بن نون كما مر في سورة الأنبياء [2].
* (وكل من الأخيار * هذا ذكر وإن للمتقين لحسن مآب) *: مرجع.
* (جنت عدن مفتحة لهم الأبواب * متكئين فيها يدعون فيها بفاكهة كثيرة وشراب) *: قيل: الإقتصار على الفاكهة للإشعار بأن مطاعمهم لمحض التلذذ، فإن التغذي للتحلل ولا تحلل ثمة [3].
* (وعندهم قصرت الطرف) *: لا ينظرن إلى غير أزواجهن.


[1] قاله البيضاوي في تفسيره أنوار التنزيل: ج 2، ص 312، س 17.
[2] ذيل الآية: 85، انظر ج 5، ص 96 من كتابنا تفسير الصافي.
[3] قاله البيضاوي في تفسيره أنوار التنزيل: ج 2، ص 313، س 4.


نام کتاب : التفسير الصافي نویسنده : الفيض الكاشاني    جلد : 6  صفحه : 239
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست