responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : وسائل الشيعة ط-آل البیت نویسنده : الحر العاملي، الشيخ أبو جعفر    جلد : 4  صفحه : 400

عليه‌السلام : خرج أمير المؤمنين على عليه‌السلام على قوم فرآهم يصلّون في المسجد قد سدلوا أرديتهم ، فقال لهم : ما لكم قد سدلتم ثيابكم كأنّكم يهند قد [١] خرجوا من فهرهم؟! يعني بيعتهم أيّاكم وسدل ثيابكم.

ورواه في ( المقنع ) مرسلاً ، نحوه [٢].

[٥٥١٩] ٤ ـ وبإسناده عن عبدالله بن بكير أنّه سأل أبا عبدالله عليه‌السلام عن [١] الرجل يصلّي ويرسل جانبي ثوبه؟ قال : لا بأس.

[٥٥٢٠] ٥ ـ وفي ( معاني الأخبار ) : عن محمّد بن هارون الزنجاني ، عن علي بن عبد العزيز ، عن القاسم بن سلام رفعه عن النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله أنّه نهى عن لبستين : اشتمال الصمّاء [١] ، وأن يحتبي [٢] الرجل بثوب ليس بين فرجه وبين السماء شيء.

[٥٥٢١] ٦ ـ قال : وقال الصادق عليه‌السلام : التحاف الصمّاء هو أن يدخل الرجل رداءه تحت إبطه ثمّ يجعل طرفيه على منكب واحد.

[٥٥٢٢] ٧ ـ محمّد بن الحسن لإسناده عن محمّد بن أحمد ، عن العمركي ، عن


[١] في المصدر : وقد.

[٢] المقنع : ٢٣.

٤ ـ الفقيه ١ : ١٦٩ / ٧٩٦.

[١] في المصدر : في.

٥ ـ معاني الأخبار : ٢٨١.

[١] اشتمال الصمّاء : عد العرب أن يشتمل الرجل بثوبه ، فيجلل به جسده كله ولا يرفع منه جانباً ، فيخرج منه يده. وعن الصادق عليه السلام « هو أن يدخل الرجل رداءه تحت ابطيه ثم يجعل طرفيه على منكب واحد » وهذا هو الأرجح ، فالأخذ بن أولى. ( مجمع البحربن ٦ : ١٠٣ ).

[٢] يحتبي : في الحديث نهى عن الحبوة في المساجد ، هي ـ بالكسر والضم ـ الاسم من الأحتباء الذي هو ضم الساقين الى البطن بالثوب أو اليدين ..... وفي الخبر نهى عن الاحتباء في ثوب واحد. وَعُلِّل بأنه ربما تحرك أو تحرك الثوب فتبدو عورته. ( مجتمع البحرين ١ : ٩٥ ).

٦ ـ معاني الأخبار : ٢٨١.

٧ ـ التهذيب ٢ : ٣٧٣ / ١٥٥١ ، تقدمت قطعة منه في الحديث ٣ من الباب ٢٩ وقطعة في الحديث ٤ من

نام کتاب : وسائل الشيعة ط-آل البیت نویسنده : الحر العاملي، الشيخ أبو جعفر    جلد : 4  صفحه : 400
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست