responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : وسائل الشيعة ط-آل البیت نویسنده : الحر العاملي، الشيخ أبو جعفر    جلد : 10  صفحه : 321

النهي وجود لفظ « رمضان » من غير إضافة إلى الشهر في عدة أحاديث كما مضى [١] ويأتي [٢] ، والكفارة محمولة على الاستحباب لما ذكرنا ، وقد تقدم ما يدل على كراهة إنشاد الشعر في شهر رمضان في آداب الصائم [٣].

٢٠ ـ باب استحباب الدعاء عند رؤية الهلال وأول ليلة من

شهر رمضان بالمأثور

[ ١٣٥٠٩ ] ١ ـ محمد بن يعقوب ، عن علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن حماد بن عيسى ، عن إبراهيم بن عمر اليماني ، عن عمرو بن شمر ، عن جابر ، عن أبي جعفر عليه‌السلام قال : كان رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله إذا أهل هلال شهر رمضان استقبل القبلة ورفع يديه فقال : اللهم أهله علينا بالأمن والإيمان ، والسلامة والاسلام ، والعافية المجللة ، والرزق الواسع ، ودفع الاسقام ، اللهم ارزقنا صيامه وقيامه وتلاوة القرآن فيه ، اللهم سلمه لنا وتسلمه منا وسلمنا فيه.

ورواه الصدوق مرسلا [١].


[١] مضى في الحديث ٣٤ من الباب ٥ وفي الحديث ٣ من الباب ٨ وفي الحديث ٢ من الباب ١٢ وفي الحديث ١ من الباب ١٦ من هذه الابواب ، وفي الحديث ١ من الباب ٢ وفي الحديث ٨ من الباب ٣ وفي الحديث ٧ من الباب ٥ وفي الحديث ٥ من الباب ٢٥ من أبواب من يصح منه الصوم ، وفي الحديث ٢ من الباب ٧ من أبواب آداب الصائم ، وفي الحديث ٩ من الباب ٨ وفي الحديث ١ من الباب ١٤ وفي الحديث ٣ من الباب ١٩ وفي الحديث ٥ من الباب ٢٩ وفي الحديث ١٩ من الباب ٣٣ من أبواب مايمسك عنه الصائم ، وفي الحديث ٦ من الباب ٤ وفي الحديث ١١ من الباب ٥ من أبواب وجوب الصوم.

[٢] يأتي في الحديث ١٣ من الباب ٢٣ وفي الاحاديث ١ و ٤ و ٥ و ٦ و ١١ من الباب ٢٥ من هذه الابواب ، وفي الاحاديث ٥ و ١٢ و ١٤ ـ ١٧ من الباب ٢٩ من أبواب الصوم المندوب ، وفي الحديث ٣ من الباب ٣ من أبواب الصوم المحرم والمكروه.

[٣] تقدم في الباب ١٣ من أبواب آداب الصائم.

الباب ٢٠

فيه ٩ أحاديث

١ ـ الكافي ٤ : ٧٠ | ١ ، والتهذيب ٤ : ١٩٦ | ٥٦٢.

[١] الفقيه ٢ : ٦٢ | ٢٦٩.

نام کتاب : وسائل الشيعة ط-آل البیت نویسنده : الحر العاملي، الشيخ أبو جعفر    جلد : 10  صفحه : 321
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست