responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : وسائل الشيعة - ط الإسلامية نویسنده : الحر العاملي، الشيخ أبو جعفر    جلد : 7  صفحه : 262
ولو كانت عدد نجوم السماء ومثاقيل الجبال ومكائيل البحار.
11 وعن أحمد بن محمد بن يحيى، عن أبيه، عن محمد بن أبي الصهبان، عن ابن أبي عمير قال: قال موسى بن جعفر عليه السلام: من اغتسل ليلة القدر وأحياها إلى طلوع الفجر خرج من ذنوبه.
(13605) - 12 وباسناده عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله: من قام ليلة القدر ايمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه، وكان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يحييه ولا يختمه.
13 وعن أحمد بن الحسن القطان، عن الحسن بن علي السكوني، عن محمد ابن زكريا الجوهري، عن جعفر بن محمد بن عمارة، عن أبيه، عن جابر بن يزيد الجعفي، عن أبي جعفر الباقر عليه السلام قال: من أحيى ليلة ثلاث وعشرين من شهر رمضان وصلى فيها مأة ركعة وسع الله عليه معيشته الحديث وفيه ثواب جزيل.
14 محمد بن الحسن باسناده عن الحسين بن سعيد، عن ابن أبي عمير، عن ابن بكير، عن زرارة، عن أبي جعفر عليه السلام قال: سألته عن ليلة القدر، قال: هي ليلة إحدى وعشرين أو ثلاث وعشرين، قلت: أليس إنما هي ليلة؟ قال: بلى: قلت: فأخبرني بها، قال: ما عليك أن تفعل خيرا في ليلتين.
15 وباسناده عن ابن أبي عمير، عن هشام بن الحكم، عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ليلة القدر في كل سنة ويومها مثل ليلتها.
16 وباسناده عن محمد بن علي بن محبوب، عن علي بن السندي، عن حماد بن عيسى عن محمد بن يوسف، عن أبيه قال: سمعت أبا جعفر عليه السلام يقول: إن الجهني أتي النبي صلى الله عليه وآله وسلم فقال: يا رسول الله إن لي إبلا وغنما وغلمة (عملة) فأحب أن تأمرني بليلة أدخل فيها فأشهد الصلاة وذلك في شهر رمضان، فدعاه رسول الله فساره في


[11] فضائل شهر رمضان: مخطوط، وقد سقط كلها عن الطبعة السابقة.
[12] فضائل شهر رمضان: مخطوط، وقد سقط كلها عن الطبعة السابقة.
[13] فضائل شهر رمضان: مخطوط، وقد سقط كلها عن الطبعة السابقة.
[14] يب ج 1 ص 262.
[15] يب ج 1 ص 445.
[16] يب ج 1 ص 445.


نام کتاب : وسائل الشيعة - ط الإسلامية نویسنده : الحر العاملي، الشيخ أبو جعفر    جلد : 7  صفحه : 262
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست