responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : وسائل الشيعة - ط الإسلامية نویسنده : الحر العاملي، الشيخ أبو جعفر    جلد : 11  صفحه : 167
على الله في أمورك كلها، فما فعل بك كنت عنه راضيا تعلم أنه لا يألوك خيرا وفضلا، وتعلم أن الحكم في ذلك له، فتوكل على الله بتفويض ذلك إليه وثق به فيها وفي غيرها.
(20310) [4] وعنهم، عن سهل، وعن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن يحيى ابن المبارك، عن عبد الله بن جبلة، عن معاوية بن وهب، عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من أعطي ثلاثا لم يمنع ثلاثا: من أعطي الدعاء أعطى الإجابة ومن أعطى الشكر أعطي الزيادة، ومن أعطي التوكل أعطي الكفاية، ثم قال: أتلوت كتاب الله عز وجل " ومن يتوكل على الله فهو حسبه " وقال: " لئن شكرتم لأزيدنكم " وقال: " ادعوني أستجب لكم ". ورواه البرقي في (المحاسن) عن معاوية بن وهب. أقول: وتقدم ما يدل على ذلك ويأتي ما يدل عليه.

باب 12 : عدم جواز تعلق الرجاء والأمل بغير الله
[1] محمد بن يعقوب، عن الحسين بن محمد، عن معلى بن محمد، عن أبي علي، عن محمد بن الحسن، عن الحسين بن أسد (راشد خ ل) عن الحسين بن علوان عن أبي عبد الله عليه السلام أنه قرأ في بعض الكتب إن الله تبارك وتعالى يقول: وعزتي وجلالي ومجدي وارتفاعي على عرشي لأقطعن أمل كل مؤمل من الناس غيري باليأس


[4] الأصول: ص 341، المحاسن: ص 3 فيه: (لم يحرم ثلاثا) أخرجه عن الخصال والمحاسن
في ج 2 في 7 / 2 من الدعاء.
تقدم ما يدل على ذلك في 10 و 31 / 4 و 4 / 6 و 4 / 7 و 7 / 8. ويأتي ما يدل عليه في 8 / 28،
راجع 3 / 21 من احكام شهر رمضان في المجلد الرابع، و 3 / 51 هنا.
باب 12 - فيه حديثان:
[1] الأصول: ص 341 و 332، اختصر المصنف الحديث من دون إشارة إليه فوهم في الاسناد،
والحديث هكذا: (الحسين بن علوان قال: كنا في مجلس نطلب فيه العلم وقد نفدت نفقتي في بعض الاسفار، فقال لي بعض أصحابنا: من تؤمل لما قد نزل بك؟ فقلت: فلانا، فقال: إذا
والله لا تسعف حاجتك، ولا يبلغك أملك ولا ينجح طلبتك، قلت: وما علمك رحمك الله؟ قال:
ان أبا عبد الله (عليه السلام) حدثني انه قرأ) فالراوي عن أبي عبد الله (عليه السلام) بعض الأصحاب لا الحسين بن علوان
واما الحديث الذي اكتفى عن ذكره بقوله: وذكر مثله فهو كذلك: سعيد بن عبد الرحمن (وفي
نسخة سعد) قال: كنت مع موسى بن عبد الله بينبع وقد نفدت نفقتي في بعض الاسفار، فقال لي
بعض ولد الحسين: من تؤمل لما قد نزل بك؟ فقلت: موسى بن عبد الله، فقال: إذا لا تقضى
حاجتك، ثم لا تنجح طلبتك، قلت: ولم ذاك؟ قال: لأني قد وجدت في بعض كتب آبائي ان الله
عز وجل يقول. ثم ذكر مثله. فقلت: يا بن رسول الله امل على، فأملاه على، فقلت: لا والله ما أسأله
حاجة بعدها.


نام کتاب : وسائل الشيعة - ط الإسلامية نویسنده : الحر العاملي، الشيخ أبو جعفر    جلد : 11  صفحه : 167
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست