responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : وسائل الشيعة - ط الإسلامية نویسنده : الحر العاملي، الشيخ أبو جعفر    جلد : 11  صفحه : 105
(20160) [2] محمد بن الحسن بإسناده عن محمد بن الحسن الصفار، عن الحسن بن علي، عن عبد الملك الزيات، عن رجل، عن كرام، عن أبي عبد الله عليه السلام قال أربع: لأربع فواحدة للقتل والهزيمة حسبنا الله ونعم الوكيل، يقول الله عز وجل: " الذين قال لهم الناس ان الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل فانقلبوا بنعمة من الله وفضل لم يمسسهم سوء " والأخرى لمكر السوء وأفوض أمري إلى الله إن الله بصير بالعباد، يقول الله " فوقاه الله سيئات ما مكروا " والثالثة الحرق والغرق ما شاء الله لا قوة إلا بالله وذلك إن الله يقول " ولولا إذ دخلت جنتك قلت ما شاء الله لا قوة الا بالله " والرابعة الهم والغم لا إله الا أنت سبحانك اني كنت من الظالمين قال الله سبحانه: " فاستجبنا له ونجيناه من الغم وكذلك ننجي المؤمنين "
باب 56 : استحباب اتخاذ المسلمين شعارا.
[1] محمد بن يعقوب، عن علي بن إبراهيم، عن أبيه،، عن أحمد بن محمد بن أبي نصر، عن معاوية بن عمار، عن أبي عبد الله عليه السلام قال: شعارنا يا محمد يا محمد، وشعارنا يوم بدر يا نصر الله اقترب اقترب، وشعار المسلمين يوم أحد يا نصر الله اقترب، ويوم بني النضير يا روح القدس أرح، ويوم بني قينقاع يا ربنا لا يغلبنك، ويوم الطائف يا رضوان، وشعار يوم حنين يا بني عبد الله يا بني عبد الله، ويوم الأحزاب حم لا يبصرون، ويوم بني قريظة يا سلام أسلمهم، ويوم المريسيع وهو يوم بني المصطلق ألا إلى الله الامر ويوم الحديبية ألا لعنة الله على الظالمين، ويوم خيبر يوم القموص يا علي انهم من عل، ويوم الفتح نحن عباد الله حقا حقا، ويوم تبوك يا أحد يا صمد، ويوم بنى الملوح أمت أمت، ويوم صفين يا نصر الله، وشعار الحسين عليه السلام يا محمد، وشعارنا يا محمد.


[2] يب: ج 2 ص 55. فيه: (علي بن (عن خ ل) عبد الملك) وفيه: أفوض أمري إلى الله وفوضت أمري
إلى الله، قال الله.
باب 56 - فيه 3 أحاديث:
[1] الفروع: ج 1 ص 340.


نام کتاب : وسائل الشيعة - ط الإسلامية نویسنده : الحر العاملي، الشيخ أبو جعفر    جلد : 11  صفحه : 105
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست