responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : وسائل الشيعة - ط الإسلامية نویسنده : الحر العاملي، الشيخ أبو جعفر    جلد : 10  صفحه : 306
[1] محمد بن يعقوب، عن عدة من أصحابنا، عن سهل بن زياد، عن محمد بن أورمة عمن حدثه عن الصادق أبي الحسن الثالث عليه السلام قال: تقول: السلام عليك يا ولي الله أنت أول مظلوم وأول من غصب حقه، صبرت واحتسبت حتى أتاك اليقين، وأشهد أنك لقيت الله وأنت شهيد، عذب الله قاتلك بأنواع العذاب، وجدد عليه العذاب جئتك عارفا بحقك، مستبصرا بشأنك، معاديا لأعدائك ومن ظلمك ألقى بذلك ربي انشاء الله، يا ولي الله إن لي ذنوبا كثيرة فاشفع لي إلى ربك عز وجل، فان لك عند الله مقاما محمودا، وإن لك عند الله جاها وشفاعة، وقد قال الله تعالى " لا يشفعون إلا لمن ارتضى ". وعن محمد بن جعفر الرزاز عن محمد بن عيسى بن عبيد الله، عن بعض أصحابنا، عن أبي الحسن الثالث عليه السلام مثله.
ورواه الشيخ باسناده عن محمد بن يعقوب بالاسنادين إلا أنه قال: تقول عند قبر أمير المؤمنين عليه السلام.
[2] محمد بن الحسن في (المصباح) عن جابر الجعفي قال: قال أبو جعفر عليه السلام مضى أبي علي بن الحسين إلى قبر أمير المؤمنين عليهما السلام فوقف عليه ثم بكى وقال: السلام عليك يا أمين الله في أرضه وحجته في عباده، السلام عليك يا أمير المؤمنين أشهد أنك جاهدت في الله حق جهاده، وعملت بكتابه، واتبعت سنة نبيه صلى الله عليه وآله حتى دعاك الله إلى جواره وقبضك إليه باختياره، وألزم أعدائك الحجة مع مالك من الحجج البالغة على جميع خلقه، اللهم فاجعل نفسي مطمئنة بقدرك، راضية بقضائك، مولعة بذكرك ودعائك، محبة لصفوة أوليائك، محبوبة في أرضك وسمائك


[1] الفروع ج 1 ص 320 فيه: مقاما معلوما بدل محمودا، يب ج 2 ص 10 رواه ابن
قولويه في كامل الزيارات ص 45 باسناده عن أبيه عن الحسين بن الحسن بن أبان عن محمد بن
أورمة. وباسناده عن محمد بن يعقوب وباسناده عن محمد بن جعفر الرزاز القرشي. وفيه: قال تقول
عند قبر أمير المؤمنين عليه السلام. وفيه: مواليا لأوليائك ومعاديا لأعدائك. وزاد في آخره:
وهم من خشيته مشفقون.
[2] مصباح المتهجد ص 514 فيه: على عباده، فرحة الغري ص 30 و 33 فيه: علي بن
سيف بن عميرة و 32، كامل الزيارات ص 39 فيه: سنن نبيه وفيه: والزم أعداءك الحجة
من قتلهم إياك. وفيه: بلاءك، شاكرة لفواضل نعمائك، ذاكرة لسوابغ آلائك، مشتاقة. وفيه:
وعوائد المزيد لهم متواترة. وفيه: موفورة. وفى الموضع الثاني: وعوائد المزيد إليهم واصلة.
وفيه: لديك مترعة. وفيه بعد ثنائي: وأعطني رجائي (جزائي خ) وبعد مثواي: أنت إلهي
وسيدي ومولاي اغفر لي ولأوليائنا وكف عنا أعداءنا، واشغلهم عن أذانا، وأظهر كلمة الحق
واجعلها العليا، وادحض كلمة الباطل واجعله " اجعلها ظ " السفلى انك على كل شئ قدير، وترك قال الباقر
عليه السلام اه‌. وذكر في ص 41 زيارة مفصلة عن جامع ابن الوليد وفى ص 46 وداعا عنه
أيضا. راجعه.


نام کتاب : وسائل الشيعة - ط الإسلامية نویسنده : الحر العاملي، الشيخ أبو جعفر    جلد : 10  صفحه : 306
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست