responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : من لا يحضره الفقيه نویسنده : الشيخ الصدوق    جلد : 4  صفحه : 75

كتاب علي ( عليه‌السلام ) أنه كان يضرب بالسوط وبنصف السوط وببعضه [١] ، يعنى في الحدود إذا اتى بغلام أو جارية لم يدركا ، ولم يكن يبطل حدا من حدود الله [٢] فقيل له : كيف كان يضرب ببعضه؟ قال : كان يأخذ السوط بيده من وسطه فيضرب به ، أو من ثلثه فيضرب به على قدر أسنانهم كذلك يضربهم بالسوط ولا يبطل حدا من حدود الله عزوجل ».

٥١٤٩ ـ وخطب أمير المؤمنين ( عليه‌السلام ) الناس فقال : « إن الله تبارك وتعالى حد حدودا فلا تعتدوها ، وفرض فرائض فلا تنقصوها ، وسكت عن أشياء ، لم يسكت عنها نسيانا لها فلا تكلفوها ، رحمة من الله لكم فاقبلوها ، ثم قال على ( عليه‌السلام ) : حلال بين وحرام بين وشبهات بين ذلك ، فمن ترك ما اشتبه عليه من الاثم فهو لما استبان له أترك [٣] ، والمعاصي حمى الله عزوجل فمن يرتع حولها يوشك أن يدخلها » ..

( كتاب الديات )

باب

( دية جوارح الانسان ومفاصله ودية النطفة والعلقة والمضغة )

( والعظام والنفس )

٥١٥٠ ـ روى الحسن بن علي بن فضال ، عن ظريف بن ناصح ، عن عبد الله بن أيوب قال : حدثني الحسين الرواسي ، عن ابن أبي عمير الطبيب [٤] قال : « عرضت هذه الرواية على أبي عبد الله ( عليه‌السلام ) فقال : نعم هي حق وقد كان أمير المؤمنين ( عليه‌السلام ) يأمر عماله بذلك :


[١] أي للتربية والتأديب.

[٢] لفظ الخبر في الكافي هكذا « انه كان يضرب بالسوط وبنصف السوط وببعضه في الحدود ، وكان إذا أتى بغلام وجارية لم يدركا لا يبطل حدا ـ الخ ».

[٣] بصيغة أفعل التفضيل.

[٤] في بعض النسخ « ابن أبي عمر الطبيب ».

نام کتاب : من لا يحضره الفقيه نویسنده : الشيخ الصدوق    جلد : 4  صفحه : 75
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست