responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : من لا يحضره الفقيه نویسنده : الشيخ الصدوق    جلد : 2  صفحه : 76

١٧٧٦ ـ وقال عليه‌السلام في قول الله عزوجل : « واستعينوا بالصبر والصلاة » قال : يعني بالصبر الصوم.

١٧٧٧ ـ وقال عليه‌السلام : إذا نزلت بالرجل النازلة أو الشدة [١] فليصم فإن الله عزوجل يقول : « واستعينوا بالصبر والصلاة » [٢].

١٧٧٨ ـ وقال النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله : « إن الله تبارك وتعالى وكل ملائكة بالدعاء للصائمين وقال : أخبرني جبرئيل عليه‌السلام عن ربه تعالى ذكره أنه قال : ما أمرت ملائكتي بالدعاء لاحد من خلقي إلا استجبت لهم فيه ».

١٧٧٩ ـ وقال الصادق عليه‌السلام : « أوحى الله تبارك وتعالى إلى موسى عليه‌السلام ما يمنعك من مناجاتي؟ فقال : يا رب اجلك عن المناجاة لخلوف فم الصائم ، فأوحى الله عزوجل إليه يا موسى لخلوف فم الصائم أطيب عندي من ريح المسك ».

١٧٨٠ ـ وقال الصادق عليه‌السلام : « للصائم فرحتان : فرحة عند إفطاره وفرحة عند لقاء ربه عزوجل ».

١٧٨١ ـ وقال عليه‌السلام : « من صام لله عزوجل يوما في شدة الحر فأصابه ظمأ وكل الله به ألف ملك يمسحون وجهه ويبشرونه حتى إذا أفطر ، قال الله عزوجل : ما أطيب ريحك وروحك يا ملائكتي اشهدوا أني قد غفرت له ».

١٧٨٢ ـ وقال أبو الحسن الأول عليه‌السلام : « قيلوا [٣] فإن الله عزوجل يطعم الصائم ويسقيه في منامه ».

١٧٨٣ ـ وقال الصادق عليه‌السلام : « نوم الصائم عبادة ، وصمته تسبيح ، وعمله متقبل ودعاؤه مستجاب ».


لأنه يدفع حر الشهوة والغضب اللتين بهما يصلى نار جهنم في باطن الانسان في الدنيا وتبرز له في الآخرة ، كما أن الجنة تدفع عن صاحبها حر الحديد.

[١] في الكافي ج ٤ ص ٦٤ « بالرجل النازلة والشديدة ـ الخ ».

[٢] في الكافي « يقول » استعينوا بالصبر « يعنى الصيام ».

[٣] من القيلولة وهي نوم الضحى ، أمر من قال يقيل قيلولة بمعنى النوم قبل الظهر.

نام کتاب : من لا يحضره الفقيه نویسنده : الشيخ الصدوق    جلد : 2  صفحه : 76
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست