responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : من لا يحضره الفقيه نویسنده : الشيخ الصدوق    جلد : 2  صفحه : 64

عزوجل وأبواب البر ، وحرام على الجنة أن يدخلها شحيح ».

١٧١٩ ـ وقال الصادق عليه‌السلام : « المنجيات إطعام الطعام ، وإفشاء السلام ، والصلاة بالليل والناس نيام ».

[فضل القصد]

١٧٢٠ ـ وقال أبو الحسن موسى بن جعفر عليهما‌السلام : « ما عال امرء في اقتصاد » [١] ١٧٢١ ـ وقال الصادق عليه‌السلام : « ضمنت لمن اقتصد أن لا يفتقر ». [٢] وقال الله عزوجل : « يسألونك ماذا ينفقون قل العفو » والعفو الوسط [٣].

وقال الله عزوجل : « والذين إذا أنفقوا لم يسرفوا ولم يقتروا وكان بين ذلك قواما » والقوام الوسط.

باب

* (فضل سقى الماء) *

١٧٢٢ ـ قال أمير المؤمنين عليه‌السلام : « أول ما يبدأ به في الآخرة صدقة الماء ـ يعني في الاجر ـ ».

١٧٢٣ ـ وقال أبو جعفر عليه‌السلام : « إن الله تبارك وتعالى يحب إبراد الكبد الحري [٤] ، ومن سقى كبدا حرى من بهيمة أو غيرها أظله الله في ظل عرشه يوم لا ظل إلا ظله ».

١٧٢٤ ـ وروى معاوية بن عمار عن أبي عبد الله عليه‌السلام قال : « من سقى الماء في موضع يوجد فيه الماء كان كمن أعتق رقبة ، ومن سقى الماء في موضع لا يوجد فيه الماء كان


[١] العيلة والعالة : الفاقة ، أي ما افتقر أحد إذا اقتصد في أمر معاشه. والخبر رواه الكليني ج ٤ ص ٥٣ مسندا وكذا الذي قبله.

[٢] مروى في الكافي مسندا عن مدرك بن أبي الهزهاز عنه (ع).

[٣] كما في مرسلة ابن أبي عمير عن أبي عبد الله عليه‌السلام « في قول الله تعالى » و يسئلونك ماذا ينفقون قل العفو « قال : العفو الوسط » (الكافي ج ٤ ص ٥٢)

[٤] في القاموس : الحران العطشان ، والأنثى حرى مثل عطشى.

نام کتاب : من لا يحضره الفقيه نویسنده : الشيخ الصدوق    جلد : 2  صفحه : 64
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست