responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : من لا يحضره الفقيه نویسنده : الشيخ الصدوق    جلد : 2  صفحه : 295

كل شئ قدير ، اللهم إني أعوذ بك من شر كل سبع « إلا أمن [١] من شر ذلك السبع حتى يرحل من ذلك المنزل إن شاء الله تعالى ».

باب

* (المشي في السفر) *

٢٥٠١ ـ روى منذر بن جيفر [٢] ، عن يحيى بن طلحة النهدي قال : قال لنا أبو عبد الله عليه‌السلام : « سيروا وانسلوا فإنه أخف عليكم » [٣].

٢٥٠٢ ـ وروي « أن قوما مشاة أدركهم رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله فشكوا إليه شدة المشي ، فقال لهم : استعينوا بالنسل » [٤].

٢٥٠٣ ـ وسأل معاوية بن عمار أبا عبد الله عليه‌السلام « عن رجل عليه دين أعليه أن يحج؟ قال : نعم إن حجة الاسلام واجبة على من أطاق المشي من المسلمين ، ولقد كان أكثر من حج مع رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله مشاة ، ولقد مر رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله بكراع الغميم [٥] فشكوا إليه الجهد والطاقة والاعياء ، فقال : شدوا أزركم واستبطنوا ، ففعلوا [ذلك] فذهب ذلك عنهم ».

٢٥٠٤ ـ وروى علي بن أبي حمزة ، عن أبي بصير عن أبي عبد الله عليه‌السلام قال : قلت له : قول الله عزوجل : « ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا » قال : يخرج يمشي إن لم يكن عنده [شئ] قلت : لا يقدر على المشي؟ قال : يمشي


[١] أي لا يتم هذه الكلمات الا أمن ، أو لا يدعوا بها الا أمن.

[٢] منذر بن جيفر بن حكيم العبدي عربي صميم له كتاب وجيفر اختلف فيه و الأصح بتقديم الياء على الفاء. وطريق الصدوق إليه فيه إبراهيم بن هاشم وهو حسن كالصحيح.

[٣] نسل ينسل نسلا ونسلانا في المشي أي أسرع.

[٤] في النهاية وفى رواية « شكوا إليه الاعياء فقال : عليكم بالنسلان » أي الاسراع في المشي.

[٥] كراع الغميم موضع بين مكة والمدينة وهو واد أمام عسفان ، والكراع جانب مستطيل من الحرة تشبيها بالكراع وهو ما دون الركبة من الساق.

نام کتاب : من لا يحضره الفقيه نویسنده : الشيخ الصدوق    جلد : 2  صفحه : 295
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست