responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : من لا يحضره الفقيه نویسنده : الشيخ الصدوق    جلد : 2  صفحه : 228

٢٢٦١ ـ و « النائم بمكة كالمتهجد في البلدان ». [١]

٢٢٦٢ ـ و « الساجد بمكة كالمتشحط بدمه في سبيل الله عزوجل » [٢].

٢٢٦٣ ـ و « من خلف حاجا في أهله بخير كان له كأجره حتى كأنه يستلم الأحجار ». [٣]

٢٢٦٤ ـ وقال علي بن الحسين عليه‌السلام : « يا معشر من لم يحج استبشروا بالحاج إذا قدموا فصافحوهم وعظموهم فإن ذلك يجب عليكم ، تشاركوهم في الاجر » [٤].

٢٢٦٥ ـ وقال عليه‌السلام : « بادروا بالسلام على الحاج والمعتمرين ومصافحتهم من قبل أن تخالطهم الذنوب » [٥].

٢٢٦٦ ـ وقال أبو جعفر عليه‌السلام : « وقروا الحاج والمعتمرين فإن ذلك واجب عليكم ».

٢٢٦٧ ـ و « من أماط أذى عن طريق مكة [٦] كتب الله عزوجل له حسنة ».


[١] مروى في المحاسن ص ٦٨ من حديث خالد بن ماد عن أبي عبد الله عليه‌السلام عن علي بن الحسين عليهما‌السلام وفيه « كالمتشحط في البلدان ».

[٢] مروى في المحاسن ص ٦٨ بسند فيه ارسال عن أبي جعفر الباقر عليه‌السلام.

[٣] مروى في المحاسن ص ٧٠ من حديث خالد بن ماد عن علي بن الحسين عليهما‌السلام بأدنى اختلاف في اللفظ ، ورواه المصنف في عقاب الأعمال ص ٣٤٥ عن النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله قاله في خطبة طويلة له.

[٤] مروى في المحاسن ص ٧١ والكافي ج ٤ ص ٢٦٤ مسندا عن أبي عبد الله عن علي بن الحسين عليهما‌السلام ، والخبر يدل على استحباب الاستبشار والتبسم وطلاقة الوجه والمصافحة والتعظيم لهم عند مجيئهم ، ويحتمل إلى انقضاء أربعة أشهر والأعم منه ومن الاستقبال والمعانقة والمبادرة بالسلام. (م ت)

[٥] رواه الكليني ج ٤ ص ٢٥٦ بسند مرسل عن علي بن الحسين عليهما‌السلام.

[٦] أي كل ما يؤذى الناس من حجر أو شجر أو ضيق طريق وأمثال ذلك.

نام کتاب : من لا يحضره الفقيه نویسنده : الشيخ الصدوق    جلد : 2  صفحه : 228
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست