responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : من لا يحضره الفقيه نویسنده : الشيخ الصدوق    جلد : 1  صفحه : 484

واهدني بهم ولا تضلني بهم ، وارزقني بهم ولا تحرمني بهم ، واقض لي حوائجي للدنيا والآخرة ، إنك على كل شئ قدير ، وبكل شئ عليم ».

باب

* ( الصلوات التي جرت السنة بالتوجه فيهن ) *

من السنة التوجه [١] في ست صلوات وهي أول ركعة من صلاة الليل ، والمفردة من الوتر [٢] وأول ركعة من ركعتي الزوال ، وأول ركعة من ركعتي الاحرام ، و أول ركعة من نوافل المغرب ، وأول ركعة من الفريضة [٣] كذلك ذكره أبي رضي الله عنه في رسالته إلي.

باب

* ( صلاة الليل ) *

قال الله تبارك وتعالى لنبيه صلى‌الله‌عليه‌وآله : « ومن الليل فتهجد به نافلة لك عسى أن يبعثك ربك مقاما محمودا » فصارت صلاة الليل فريضة على رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله لقول الله عزوجل فتهجد ، وهي لغيرة سنة ونافلة.

١٣٩٩ ـ وقال النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله في وصيته لعلي عليه‌السلام : « يا علي عليك بصلاة الليل ، [ و ] عليك بصلاة الليل ، [ و ] عليك بصلاة الليل » [٤].


[١] المراد بالتوجه التكبيرات الافتتاحية وقول : « وجهت وجهي للذي فطر السماوات والأرض ـ الآية ». وقال الشهيد ـ رحمه‌الله ـ في الذكرى : والأقرب عموم استحباب السبع في جمع الصلوات. وقال علي بن بابويه يختص بالمواضع الستة.

[٢] أي المفردة بالسلام من الركعات الثلاث وهذا اطلاق شايع كاطلاق الشفع على الركعتين منها والوتر على الأخيرة. ( مراد )

[٣] أي أول كل فريضة ( الذكرى ) وقال الفاضل التفرشي : من أي فريضة كانت أو أي فريضة كانت من الخمس.

[٤] رواه الكليني في الكافي ج ٨ ص ٧٩ في الصحيح بدون التكرار والصدوق في الوصايا.

نام کتاب : من لا يحضره الفقيه نویسنده : الشيخ الصدوق    جلد : 1  صفحه : 484
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست